تركيا تخلي سبيل سيدة ألمانية كانت موقوفة "لأسباب سياسية"

03-11-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41229875

ذكرت مصادر حكومية ألمانية أن أنقرة أطلقت سراح سيدة ألمانية كانت معتقلة لديها "لأسباب سياسية"، وتوترت العلاقات بين البلدين، خاصة بعد اعتقال أنقرة لعدد من الألمان الذين يحملون الجنسية المزدوجة، منهم الصحافي دينيز يوجيل. أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية الجمعة أن أنقرة قد أخلت سبيل مواطنة ألمانية كانت معتقلة في تركيا "لأسباب سياسية". وفي مؤتمره الصحافي الدوري، أكد رايتر برويل أن "إخلاء السبيل حصل في 22 تشرين الأول/أكتوبر. ويمنع على هذا الشخص مغادرة البلاد". ووفقا لمعلومات وزارة الخارجية فإن السيدة الألمانية المطلق سراحها طلبت إبقاء اسمها مجهولا. وقبل أيام أخلي سبيل الناشط الألماني على صعيد حقوق الإنسان بيتر شتويتنر

 

وبذلك بات عدد الألمان الذين يحمل كثيرون منهم الجنسية المزدوجة الألمانية-التركية، وما زالوا مسجونين في تركيا لأسباب سياسية، تسعة أشخاص، ومنهم الصحافي في صحيفة "دي فيلت" اليومية دنيز يوجيل والمترجمة ميسيلا تولو

 

وتوترت العلاقات بين تركيا وألمانيا منذ الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو 2016، وقد عزته أنقرة إلى الداعية الإسلامي فتح الله غولن الذي ينفي أي تهمةموجهة اليه. وغالبا ما تشتبه السلطات التركية بصلات معظم الأشخاص الموقوفين بالأكراد أو حركة غولن.ع.أ.ج/ ي ب (د ب ا، أ ف ب)