السفارة البريطانية: تدشن غرفة المراقبة والتحكم بواسطة الكاميرات في معهد قوى الامن

03-11-2017

 اعلنت السفارة البريطانية في بيان، ان "السفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر شارك والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان في اجتماع لجنة إدارة المشروع الاستراتيجية لمناقشة مشروع دعم الشرطة البريطانية لقوى الأمن الداخلي BPSP اليوم.

وكان الاجتماع فرصة لاستعراض نشاط قوى الأمن الداخلي وخطة تحويل الشرطة في جميع أنحاء بيروت، ومناقشة معايير حقوق الإنسان، والتقدم المحرز في الخطة الاستراتيجية الجديدة لقوات الأمن الداخلي، وهي خطة شاملة لإصلاح الشرطة، على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وأعقب اللقاء محاكاة حية في أكاديمية عرمون لقوى الأمن الداخلي، حيث تم تركيب أحدث أنظمة المراقبة والتحكم بواسطة الكاميرات التي ستساعد أفراد قوى الأمن الداخلي على مراجعة تدريبهم باستخدام التدريبات القائمة على السيناريوهات النظرية في ممارسة عملية في بيئة آمنة. والهدف من ذلك هو دعم أكاديمية قوى الأمن الداخلي في تحسين معايير الشرطة في جميع أنحاء لبنان.

وتتألف اللجنة الاستراتيجية لإدارة المشروع من مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان؛ قائد وحدة الشرطة العميد محمّد الأيوبي؛ المفتش العام، العميد جوزيف كلاس؛ قائد معهد قوى الأمن الداخي، العميد أحمد الحجّار؛ قائد وحدة الأركان العميد نعيم الشماّس؛ قائد وحدة القوى السيّارة، العميد فؤاد حميد الخوري؛ ممثل فريق التخطيط الاسراتيجي، الرائد طارق مكنّا. وتهدف إلى ضمان إدارة استراتيجية فعالة والإشراف على تنفيذ المشروع في وقته المحدد والبالغ قدره 13 مليون جنيه استرليني".

وقال السفير شورتر بعد الاجتماع: "نحن نؤيد تماما رؤية اللواء عثمان لإصلاح وتحويل قوى الأمن الداخلي إلى قوة شرطة حديثة وموثوق بها. وتظهر المحاكاة الحية اليوم قدراتهم وطموحهم لتقديم خدمة شرطة رائدة تعزز الثقة وتحترم حقوق الإنسان وتضمن الحريات وفقا للقانون اللبناني وبالشراكة مع المجتمع. وتدعم المملكة المتحدة تدريب قوات الأمن الداخلي في مدرسة عرمون لتحويل المعرفة المكتسبة في الفصول الدراسية إلى تنفيذ فعلي في شوارع المدن. ويسرني جدا أن مشروع دعم الشرطة البريطانية لقوى الأمن الداخلي BPSP قادر على تقديم نظام المراقبة والتحكم بواسطة الكاميرات لأغراض التدريب. وهناك الكثير من الدعم ستقدمه المملكة المتحدة وسيعلن عنه في الأشهر القليلة المقبلة".