احتجاجات في كالتالونيا ضد مذكرة إيقاف أوروبية بحق بوتشيمون

03-11-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41223319

أوضح مصدر قضائي إسباني أن مذكرة الإيقاف الأوروبية بحق رئيس إقليم كاتالونيا المُقال كارليس بوتشيمون لم تصدر بعد وستصدرها قاضية إسبانية اليوم. فيما يشهد الاقليم احتجاجات.أعلن مصدر قضائي في مدريد ان القاضية الاسبانية المسؤولة عن ملف الانفصاليين الكاتالونيين ستُصدراليوم الجمعة(03 نوفمبر / تشرين ثاني 2017) مذكرة اعتقال اوروبية بحقّ زعيمهم كارليس بوتشيمون الموجود في بلجيكا، وهي لم تقم بذلك بعد، خلافا لما كان أعلنه محامي بوتشيمون في وقت سابق.nnووفي الساعة 23.00 بتوقيت غرينتش الخميس، لم تكُن القاضية كارمن لميلا قد أصدرت مذكرة التوقيف، بل هي "ستقوم بذلك يوم الجمعة"، بحسب ما أكد المصدر نفسه.

 

وفى حال قررت القاضية لاميلا تأييد طلب الادعاء العام، فإنه يمكن على الفور اعتقال بوجديمون من جانب السلطات البلجيكية وبالتالي توجيه طلب بتسليمه الى إسبانيا.ومن المرجح أن تستغرق هذه العملية ما يصل إلى 60 يوما، ومن المحتمل أن تلقي بظلالها على حملة الانتخابات الإقليمية في كتالونيا، مع إجراء تصويت جديد في 21 كانون أول /ديسمبر المقبل.

 

وفي وقت سابق الخميس كان محامي بوتشيمون، بول بيكايرت، قد صرح لقناة "في آر تي" الفلمندية، ان قاضيا إسبانيا أصدر مذكّرة توقيف أوروبية في حقّ رئيس إقليم كاتالونيا. وقال بيكايرت إن "موكلي قال لي للتوّ إنّ (مذكرة الاعتقال) صدرت بحق رئيس (كاتالونيا) واربعة وزراء موجودين في بلجيكا". وكان بوتشيمون ندد الاثنين من بروكسل بـ"محاكمة سياسية" لقادة اقليم كاتالونيا وتحدّث عن تكتيك مدبّر لتقسيم حكومته.

 

وطالب الادعاء العام بإصدار مذكرة اعتقال أوروبية ضد رئيس إقليم كتالونيا المعزول كارليس بوجديمون وأربعة أعضاء من حكومته السابقة، الذين يعيشون حاليا في بلجيكا، وذلك بعد تخلفهم عن حضور جلسة استماع في مقر المحكمة الوطنية بمدريد عن اتهامات موجهة اليهم تتعلق بالتمرد وإساءة استخدام الأموال العامة والتحريض

 

احتجاجات في إقليم كاتالونيا

 

وخرج مئات المواطنين في شوارع برشلونة، مساء الخميس، لإدانة خطوات تتخذها السلطات القضائية ضد رئيس إقليم كتالونيا المعزول وعدد من الوزراء في حكومته السابقة. وأعلنت النقابات في كتالونيا عن إضرابات احتجاجية في الأيام المقبلة. وذكرت تقارير من إقليم كاتالونيا أن احتجاجات شهدتها مدن برشلونة وجيرونا.

 

ومن جهة أخرى انتقد نادي برشلونة الرياضي مطالبة النيابة العامة بإصدار أمر اعتقال لثمانية من وزراء كتالونيا السابقين وسعي مدريد لإصدار مذكرة اعتقال في أنحاء أوروبا للقبض على زعيم الإقليم السابق المقيم في بروكسل منذ الاثنين الماضي.

 

وقال النادي في بيان إن "برشلونة يشعر بالاستياء إزاء أحكام السجن الصادرة اليوم من المحكمة الوطنيةن ويعلن تضامنه مع أولئك المتضررين وأسرهم". وأضاف أن "برشلونة لا يعتبر أعمالا مثل تلك تسهم في بناء سبل نحو الحوار والاحترام، وهو دائما ما ندافع عنه كناد".

 

كانت الحكومة الإسبانية قد حددت موعد إجراء انتخابات الإقليم يوم 21 كانون أول/ ديسمبر، وهو يأتي قبل يومين من استضافة فريق ريال مدريد لبرشلونة في لقاء الكلاسيكو.م.س/ ح.ز ( أ ف ب، د ب أ)