القوات العراقية تدخل القائم في آخر معاقل داعش على الحدود السورية

03-11-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41220686

أعلن الجيش العراقي دخوله القائم آخر معاقل داعش. وتشارك وحدات من الجيش العراقي وجهاز مكافحة الإرهاب وعشائر سنية وقوات الحشد الشعبي المدعومة من جماعات شيعية بالعراق وإيران في هجوم لاستعادة القائم وراوة على الحدود مع سوريا.أعلن مصدر عسكري عراقي اليوم (الجمعة الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني 2017) تحرير الجيش العراقي لحي التنك والمجمع السكني بمنطقة حصيبة بقضاء(وحدة إدارية تابعة لمحافظة الرمادي) القائم الواقع 500 كيلومترا غرب بغداد. وقال المصدر إن "الجيش العراقي والحشد الشعبي والعشائري، اقتحموا صباح اليوم حي التنك والمجمع السكني في منطقة الحصيبة في قضاء القائم"، موضحا أن اقتحام المنطقتين جاء عقب اشتباكات مسلحة مع الإرهابيين المتطرفين وقتل 17 إرهابيا منهم وهروب البعض منهم إلى جهة مجهولة اثر ودخول الجيش العراقي للمنطقتين".

وأشار المصدر إلى أن "القوات العسكرية والقوى الداعمة لها ستواصل التقدم لتحرير جميع مناطق القضاء من خلال الوصول إلى مركز القضاء، حيث قامت عناصر داعش بتهريب عائلاته من قضاء القائم إلى داخل الأراضي السورية، عقب اقتراب الجيش من تحريره".

ويذكر أن يحيي المحمدي عضو حكومة الأنبار قال إن "الجيش العراقي والقوى الداعمة له، استعادت السيطرة على منفذ القائم الحدودي مع الأراضي السورية، من قبضة الإرهابيين المتطرفين صباح اليوم الجمعة، وجاءت السيطرة عقب اشتباكات متقطعة مع الإرهابيين، ومن ثم هروبهم إلى جهات مجهولة، وتواصل القوات العسكرية تطهير الشريط الحدودي مع سورية".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن الخميس الماضي انطلاق عملية تحرير القائم وراوة وكافة نواحي وقرى أقصى غرب العراق، وهي آخر المناطق التي لا تزال خاضعة لسيطرة تنظيم داعش في العراق.

ح.ز/ م.س (رويترز / د.ب.أ)