وزير الدفاع البريطاني يستقيل بسبب مزاعم حول حادثة تحرش

02-11-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41201193

استقال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون قائلا إنه يقر بأن سلوكه في الماضي كان دون المستوى اللازم لمنصبه. وما لم يوضحه وزير الدفاع تماما فإن مصادر إعلامية قالت إن القضية تتعلق بمزاعم حول حادثة تحرش بصحفية قبل 15 عاما.ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن الوزير الدفاع البريطاني مايكل فالون قد استقال عقب مزاعم تتعلق بسلوكيات في الماضي. كما أوردت وكالة أنباء (برس اسوسييشن) البريطانية، مساء اليوم الأربعاء (الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر 2017)، هذا الخبر استنادا إلى متحدث باسم الحكومة البريطانية.

وكان السياسي المحافظ تعرض لضغوط في الجدل المثار حاليا حول موضوع التحرش الجنسي في أماكن العمل، حيث أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته مؤسسة بريطانية لصالح (بي بي سي) أن "نصف نساء" بريطانيا تعرضن للتحرش في أماكن العمل.

وثارت مزاعم أن فالون كان قد كرر إمساك صحفية من ركبتها خلال عشاء أقيم في عام 2002، لكن الوزير المستقيل قال إن الكثير من الاتهامات المعلنة خاطئة. ونقلت الـ (بي بي سي) عن فالون قوله إن سلوكه في الماضي ربما لم يصل إلى مستوى المعايير التي كان يتوقعها الجيش البريطاني. وأضاف أنه من الصواب أن تأخذ رئيسة الوزراء والبرلمان هذه القضية على محمل الجد.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أن قراره لا يتعلق بأي مزاعم جديدة أو بمزاعم محددة. ولم يصدر بيان رسمي من وزارة الدفاع البريطانية بشان الاستقالة. في الوقت نفسه، أعلن فالون اعتزامه الاحتفاظ بمقعده في البرلمان.

من جانبها، امتدحت ماي، الوزير المستقيل، في رد على رسالة الاستقالة، وقالت إنه أسهم خلال فترة عمله منذ 2014 في نجاح القوات البريطانية في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) كما أنه تمكن من تحرير أكثر من ثلاثة ملايين شخص من قبضة التنظيم.

أ.ح (د ب أ)