أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 2 تشرين الثاني 2017

02-11-2017

المستقبل
قيل أن تقارير ديبلوماسية غربية كشفت النقاب عن معلومات تفيد بأن احدى ابرز النقاط المدرجة على جدول أعمال زيارة الرئيس الروسي الى طهران تتمحور حول الاتفاق على انشاء 3 مفاعل نووية لايران.
**********************************
الجمهورية
قال أحد النواب إن مؤتمراً دولياً من أجل لبنان لن يُعقد هذه المرة إذا لم تُنفِّذ الحكومة اللبنانية شروطا مسبقة.
سيلتقي مرجع بارز حلفاء له وسيزور قيادات للتشاور في نتائج محادثات مهمّة أجراها في الخارج.
لاحظت أوساط سياسية دفاع كتلة نيابية عن خطوة اعتُبرت إستفزازية بالنسبة الى حلفائها وشريحة واسعة من اللبنانيين.
**********************************
اللواء
تحضّر شخصية وزارية بارزة لزيارة غير عادية لرئيس حزب ينتمي إليه، إلى عاصمة عربية ذات تأثير كبير.
أطلق نائب حزبي سابق ماكينته الانتخابية في بيروت، بعدما استقر رأي "الثنائي" علىإعادة ترشيحه..
ما يزال قطب وسطي يدرس خياراته بالنسبة لتعيين شخصية أمنية في منصب يعود إلى طائفته.
**********************************
الشرق
أكد مصدر نيابي في "حزب الله" لـ"الشرق ان الحزب لن يسمح لاي شيء بأن ينال من استقرار الحكومة كما ومن استقرار لبنان.. داعيا الى فصل الملفات الخلافية عن التفاهمات والتوافقات الحاصلة.
نفت مصادر حزبية امكانية لقاء قريب بين رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع ورئيس حزب "الكتائب" سامي الجميل وقالت: "من يحتاج الاخر يأتي اليه".
ردا على بعض التعليقات على مواقف رئيس الجمهورية في اللقاء الاعلامي الاخير "أن الرئيس عون قال قناعته ولم يجامل اي احد.. وهي قناعات ليست بالضرورة ان ترضي اللبنانيين كافة.. فقد ترضي البعض ولا ترضي آخرين"..
*********************************
البناء
مع تأكيد معظم القوى السياسية والحزبية إجراء الانتخابات في موعدها المقرّر في أيار المقبل، وإطلاق عمل الماكينات الانتخابية، بدأ البحث في الكواليس في التحالفات المتوقعة والتي لن تكون في بعضها بحسب التحالفات السياسية، كما يشمل البحث إعادة ترشيح عدد من النواب الحاليين في دوائر غير الدوائر التي ترشحوا ونجحوا فيها سابقاً، وذلك خشية ان يقصيهم القانون النسبي هذه المرة.
تساءلت مصادر عراقية عن سرّ التناقض بين الإعلان الأميركي والسعودي عن دعم النجاح العراقي في منع انفصال كردستان من جهة، ومن جهة مقابلة اعتبار الإجراءات التي أدّت إلى هذا النجاح سواء ما يتصل بالتعاون مع حزب الإتحاد الوطني الكردستاني أو بتحرّك الحشد الشعبي والجيش العراقي نحو كركوك جزءاً من خطط إيرانية لزعزعة الاستقرار في المنطقة ودعم الإرهاب، وليست خطوات عراقية جريئة لإنهاء الانفصال، ولو كان ذلك بمساعدة إيران كما هو حال الانتصار على داعش.