"أنونيموس"... في الطرقات اللبنانية!

02-11-2017

تتسارع احوال الطرقات اللبنانية يوما بعد يوم، في التحول من دائرة مخالفات متكررة الى دوامة فوضى عارمة غير ممسوكة برقابة تناست اعتاب قانون السير في طيّ الاهمال والتكاسل.

سيارات عديدة عزفت عن وضع هويتها الرقمية، لتبقى مجهولة في طرقات لم تعد تعرف الامن والأمان. فأكثر من 5 سيارت في مشهد واحد في شوارع بيروت ازالت لوحاتها وجالت من دون حسيب ورقيب .
فهل اصبح هذا المشهد شرعيا في ظلّ صمت المعنيين؟ ام باتت السيارات الحاملة للوحاتٍ، مخالفةً، وفق قانون الشارع المتفلّت؟