معا لمكافحة المخدرات دورة تدريبية لقوى الأمن وجمعية عدل ورحمة

31-10-2017

نظمت جمعية عدل ورحمة دورة تدريبية لعناصر مكتب مكافحة المخدرات التابع لقوى الامن الداخلي في زحلة، في حضور فريق عمل متخصص من الجمعية.

افتتح اللقاء رئيس الجمعية الاب نجيب بعقليني بالتعريف عن الجمعية واهدافها، ورؤيتها واستراتيجيتها، وسعيها للدفاع عن حقوق الانسان، ولا سيما السجين والمهمش ومستخدمي المخدرات، عارضا ل"برنامج الجمعية، المختص بالعلاج البديل للمدمنين ولمستخدمي المخدرات، وطلب التعاون مع مكتب مكافحة المخدرات، لاعادة تأهيل المدمنين، وارشادهم الى مكتب الجمعية في منطقة ابلح الذي تم افتتاحه الاسبوع المنصرم من أجل انخراطهم مجددا في المجتمع.

تناولت منسقة برنامج الحد من المخاطر والمسؤولة عن القسم النفسي في الجمعية جوانا عماد المواد المستخدمة من قبل المدمنين، ومستخدمي المخدرات، شارحة "الطرق والاساليب، التي يستعملها الاشخاص". وشددت على اثار وعوارض المخدرات على حياة الانسان.

كما ركزت عماد على اهمية وفاعلية العلاج بالبدائل، التي تعتمدها الجمعية. وشرحت لعناصر المكتب، أهمية التعاطي مع المستخدمين للمخدرات، بالطرق العلمية والنفسية، لم لها دور في مكافحة المخدرات ومعالجة المدمنين.

تحدثت الدكتورة نيكول حداد عن أنواع المخدرات، التي تؤثر على صحة الانسان ونفسيته، وحياته اليومية. وحددت الفرق بين الاستهلاك العادي والاستهلاك المضر.

وعرضت المسؤولة عن القسم القانوني في الجمعية لينا العيا شمعون بعض فقرات من قانون مكافحة المخدرات. وذكرت باللجان المختصة، التي تساعد المستخدمين، على طلب العلاج والمتابعة، قبل الملاحقة القانونية، لافتة الى ان "المستخدم للمخدرات يستحق العلاج والتابعة قبل الملاحقة".

بعد العرض جرى نقاش حول بعض الاسئلة والطروحات. كما تم عرض الخدمات التي يقدمها مركز الجمعية في البقاع (ابلح)، داعين كل المستخدمين، للاستفادة من المرافقه، والمتابعة الصحية، والنفسية والاجتماعية، وحتى القانونية.