أطفال وأهالي النبعة وبيتنا يكافحون البؤس في إحتفال يحمل رسالة العيش بكرامة

31-10-2017

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة البؤس ، وبدعوة من أهالي مركز "بيتنا" للإحتفال بتكريم "كل من يواجه البؤس في حياته اليومية" ، إحتفل مركز "بيتنا" وأهالي وأطفال منطقة النبعة بهذه المناسبة ، وذلك في شارع مركز بيتنا في هذه المنطقة التي تعاني الفقر والحرمان ، وخصوصاً بعد تزايد أعداد النازحين السوريين فيها .

مركز "بيتنا" الذي أنشئ ليستمع لمشاكل وهموم أهالي وأطفال هذه المنطقة ، ويساعدهم على تخطي الآلام النفسية ، بحيث ينظم نشاطات عديدة ويساعد الجميع من دون التمييز بين الأديان والطوائف ، ويسعى الى مساعدة الأشخاص المهمّشين على الإنخراط في المجتمع ، أقام إحتفالاً مميزاً ، بدأ بكلمة المنسّقة في المركز مايا عون ، تلتها قراءة نص الأب جوزيف ، دقيقة صمت (جورجيت) ، أغنية الشبيبة "تعال إليّ" ، رقصة الأولاد العمر بين 10 و12 سنة "إشبك إيد بإيد"، مسرحية للحركة الإجتماعية ، أسئلة حول اليوم العالمي لرفض البؤس (جنين وبرتران) ، شهادة حياة (رندا وجوزيف) ، الأولاد عمر 8 و9 سنوات "إن كنت صغيراً" ، شهادة حياة (جورج) ، رقصة الأولاد عمر 6 و7 سنوات "ربي خليني طير" ، مسرحية الأهالي ، شهادة حياة (تريزا) ، رقصة الأولاد عمر 4 و5 سنوات "قلبي صغير" وكلمة شكر ختامية .

الإحتفال الذي حمل رسالة للجميع للعيش بكرامة والتضامن معاً ، تنظمه كل سنة منظمة "أ.ت.د" العالم الرابع (ATD Quart Monde) العالمية ، في مختلف بلدان العالم ، ويشارك مركز "بيتنا" ككل عام في هذا الإحتفال .