فيسبوك: 126 مليون أمريكي ربما شاهدوا رسائل سياسية مرتبطة بروسيا

31-10-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41180587

قالت شركة فيسبوك إن مشغلين يقيمون في روسيا نشروا حوالي 80 ألف رسالة على شبكة التواصل الاجتماعي خلال فترة عامين في محاولة للتأثير على السياسة الأمريكية وأن حوالي 126 مليون أمريكي ربما رأوا الرسائل خلال تلك الفترة.عدل موقعا الفيسبوك وتويتر للتواصل الاجتماعي بالزيادة من عدد المستخدمين الأمريكيين الذين يعتقد أنهم تعرضوا لمحتوى تدعمه روسيا خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام الماضي. وأوضحت شهادة معدة لشركة الفيسبوك التي قدمتها للجنة قضائية بمجلس الشيوخ أمس الاثنين، وحصلت الشبكات الأمريكية المختلفة على نسخة منها، أن نحو 126 مليون أمريكي تعرضوا لمنشورات وقصص موجهه من روسيا نشرت على الفيسبوك في الفترة من كانون الثاني / يناير 2015 وحتى آب/ أغسطس 2017. وجاء في الشهادة أنه تم استخدام المحتوى لإيجاد توترات بين الطوائف الاجتماعية والعرقية في أمريكا، وشملت محاولة بث الخوف من هجرة المسلمين إلى أمريكا أو انتقاد التمييز ضد الأمريكيين من أصحاب البشرة السوداء. وذكرت شبكة سي إن إن الأمريكية أن محامي الفيسبوك كولين سترتش قال إنه يعتقد أن 29 مليون شخص تعرضوا بصورة مباشرة لمحتوى من جانب " وكالة ابحاث الانترنت" وهى كيان ذو صلة بالحكومة الروسية يهدف إلى محاولة خلق الصراعات والقلق على الانترنت بنشر تعليقات مثيرة للمشاعر واستفزازية بصورة متعمدة. ويقال أن المحامى ذكر أنه من الممكن أن يكون "حوالي 126 مليون شخص" قد شاهدو ا ذلك المحتوى إذا ما تم أخذ عدد المشاركات بين المستخدمين في الاعتبار. وكان الفيسبوك قد ذكرت مطلع هذا الشهر إن نحو 10 مليون مستخدم أمريكي شاهدوا الإعلانات التي كانت تنشرها روسيا، وهدفت للتأثير على السياسة الأمريكية. ومن ناحية أخرى، أفاد موقع ريكود الإلكتروني الإخباري، نقلا عن مصادر ذات صلة بالقضية، بأنه من المتوقع أن تخبر تويتر الكونجرس أنها خلصت إلى وجود أكثر من 2700 حساب له صلة بشركة وكالة أبحاث الإنترنت. وكانت تويتر قد ذكرت الشهر الماضي إنها رصدت وحجبت 201 حساب يشتبه في صلته بروسيا، ويعتقد أنه قام بنشر معلومات خاطئة خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام الماضي. وسوف تشمل جلسة استماع اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ اليوم مديرين تنفيذيين من الفيسبوك وغوغل وتويتر. وتأتي جلسة الاستماع ضمن تحقيق بالكونغرس حول استخدام روسيا لمواقع التواصل الاجتماعي للتأثير على الانتخابات الرئاسية التي أجريت العام الماضي. ح.ز/ و.ب (رويترز)