مارون الحلو: الشراكة بين القطاعين العام والخاص مفتاح الحل لاستنهاض الاقتصاد

31-10-2017

دعا رئيس نقابة مقاولي الأشغال العامة في لبنان مارون الحلو الحكومة الى الاسراع في وضع المراسيم التطبيقية لقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP) للبدء في عملية اعادة تطوير البني التحتية في لبنان التي من شأنها استنهاض الاقتصاد وتحقيق النمو.

ورأى الحلو، في بيان، "ان واقع لبنان الاقتصادي هش وغير متوازن، فالميزان التجاري في حالة عجز كبيرة، الصادرات تتراجع، الاستثمارات ضعيفة، البطالة تتزايد وفرص العمل تتضاءل، فضلا عن تفشي المنافسة غير مشروعة، دون أن ننسى طبعا العبء الذي يشكله النازحون على الاقتصاد".

ولفت الى "أن هذا الواقع الأليم يقابله جهود من الحكومة لمعالجة هذه المواضيع لكن من دون أن التمكن من إحراز تقدم سريع".

واعتبر الحلو "ان تحسين الوضع في البلاد بوتيرة أسرع يتطلب رؤية اقتصادية شاملة، وخطة يتم إعدادها من الدولة اللبنانية"، وقال: "أن الدولة تقوم بواجباتها وتقوم بجهود لمعالجة المواضيع الملحة، لكن المشكلة تكمن في ضعف ثقة المواطنين بالسياسيين وأدائهم، فالصورة لم تكتمل لدى اللبنانيين للاقدام على الاستثمار والسياسيين لا يزالون متأخرين في عملية ترميم الوضع السيء".

وأكد "ان الحل في تحفيز الدولة للاقتصاد لتحقيق النمو، مشددا على "ضرورة تحفيز الاستثمار بنوعيه: إستثمار القطاع العام واستثمار القطاع الخاص".

وقال الحلو: "في الموازنة غالبية نفقات القطاع العام مخصصة للرواتب، من هنا تحتاج الدولة لاصلاح إداري جذري لتخفيض النفقات الجارية، وزيادة النفقات الاستثمارية في الموازنة".

وأشار الحلو الى "ان الحكومة أقرت مشاريع للبنية التحتية بقيمة 2،8 مليار دولار، لكن المشكلة في توفير التمويل للاستملاكات البالغة 600 مليون دولار"، مشددا على ضرورة الخروج من هذه الدائرة المغلقة، معتبرا ان "البدء بتطبيق قانون الشراكة يبقى مفتاح الحل".