البطريرك يونان: لاعتماد الحوار بين حكومة بغداد واقليم كردستان

31-10-2017

احتفل بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، في كنيسة مار اغناطيوس في الكرسي البطريركي في بيروت، بالذبيحة الالهية في الذكرى السنوية السابعة لجريمة كاتدرائية سيدة النجاة السريانية الكاثوليكية في بغداد والتي أدت إلى استشهاد الأبوين ثائر عبدال ووسيم القس بطرس و45 مؤمنا.
واستذكر "هذه الجريمة النكراء التي يندى لها جبين الإنسانية، سائلا الله أن تكون دماء الشهداء بذارا للحياة ونموا للايمان وثباتا في الرجاء في خضم الصعوبات والمعاناة التي يقاسيها المسيحيون في الشرق، حيث أعمال العنف والإضطهاد والإرهاب وما نتج عنها من تهجير قسري واقتلاع من أرض الآباء والأجداد".

واكد "حرصه على سلام العراق وأمانه رغم المرحلة الراهنة التي يعانيها وانعكاساتها السلبية على مستقبل المواطنين"، ودعا "إلى حل النزاعات والخلافات بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان بالحوار البناء الذي يضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار"، وأعرب "عن فرحه بتحرير الموصل وقرى وبلدات سهل نينوى ومختلف المناطق العراقية من قبضة الإرهاب"، مؤكدا "أهمية رص الصفوف ووحدة الكلمة بين مختلف مكونات العراق، للنهوض بالوطن وإعمار ما هدمته يد الإرهاب والتطرف".