مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 30/10/2017

30-10-2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


بعد ساعة من الآن يتحدث رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى مديري أخبار محطات التلفزة اللبنانية عن سنة مرت من عمر الوطن في جردة حساب للسنة الأولى من العهد. الحوار يشمل كل الاوضاع الحكومية والامنية والاقتصادية وعمل المؤسسات والتطورات الإقليمية وملف النازحين السوريين والمرتجى من المنتشرين اللبنانيين.

وقد أبلغ المستشار الاعلامي في رئاسة الجمهورية رفيق شلالا ان الرئيس أعطى توجيهاته بأن يسأل مديرو الاخبار ما يرونه مناسبا.

وإذا كانت الليلة لسنة مرت من عمر الوطن فإن اليوم لخمس سنوات على اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن.

وقد أقيم في مديرية قوى الامن الداخلي احتفال حول ضريح اللواء الشهيد الذي أطلق على جادة في بيروت اسمه.

وفي الخارج إنطلقت في العاصمة الكازاخية الجولة السابعة من مفاوضات استانة-7 برعاية روسية-تركية-إيرانية فيما برز اعلان روسي عن زيارة الرئيس فلاديمير بوتين طهران بعد غد الاربعاء.

وفي العراق ترقب للمستجدات في كردستان والاختلاف الدائر فيها بين رئيس الإقليم المستقيل مسعود البارزاني والحزب الديمقراطي. ومن المعلوم ان ولاية بارزاني الرئاسية تنتهي غدا.

وفي سياق التشاور في تطورات الاوضاع الإقليمية ومسار الوضع اللبناني انتقل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الى السعودية فتأجل اجتماع اللجنة الوزارية لقانون الانتخاب الذي كان مقررا اليوم.

وفي الحديث مجددا عن الذكرى الخامسة لاغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن إحياء للذكرى بمشاركة الرئيس الحريري.


===============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

وكانت الثالثة ثابته في 31 من تشرين الاول 2016، الأولى كانت في أيلول 88 وصل العماد عون إلى قصر بعبدا ولكن رئيسا لحكومة إنتقالية مؤلفة من أعضاء المجلس العسكري، ومن اليوم الاول لم يمر هذا التعيين على خير إذ إستقال نصف أعضاء الحكومة، فصدرت إحدى الصحف يوم ذاك بعنوان "حكومة نصفها رافض ونصفها مرفوض".

بقي العماد عون في بعبدا حتى 13 تشرين الأول 1990 حين أطاح به إتفاق الطائف وعملية عسكرية، الثانية كانت في ايار 2008 إثر إتفاق الدوحة فعاكسته الظروف أيضا وقال كلمته الشهيرة بين الجمهورية ورئاسة الجمهورية اثرت الحفاظ على الجمهورية، لكن الثالة كانت ثابته 31 تشرين الأول 2016، العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية بتأخير ربع قرن عن عام 88 وتسعة أعوام عن عام 2008.

اليوم عام على رئاسة العماد ميشال عون وبعبدا قبل الطائف غير بعبدا بعد الطائف، قبل الطائف كانت تناط السلطة الإجرائية برئيس الجمهورية، بعد الطائف تناط السلطة الإجرائية بمجلس الوزراء مجتمعا، فكيف حكم ميشال عون السنة الأولى من عهده بحكومة يردد دائما أنها ليست حكومة العهد الأولى لأنها لم تنبثق من مجلس نواب غير ممدد له ومع ذلك يمكن التسجيل أنه أنجز في القوانين كما في التشكيلات، كما في الأمن، كما في المال والموازنة.

وإذا كان التحدي الأكبر في سنة العهد الأولى إنجاز قانون الإنتخابات، فإن إنجاز السنة الثانية يفترض أن يكون إجراء هذه الإنتخابات، في 31 تشرين الاول 2016 تسلم العماد عون الرئاسة من الشغور فكيف كانت السنة الأولى من عهده؟


==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

تتجه الأنظار اليوم إلى قصر بعبدا والمواقف التي سيطلقها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، في حوار مفتوح مع وسائل الإعلام المحلية بعد عام على إنتخابه، وما سيتضمنه من جردة حساب لما تحقق خلال هذا العام. وإذا كان متوقعا أو محسوما أن يذكر رئيس البلاد بأن الإنتخابات النيابية حاصلة بموعدها. فإن دائرة الشك بدأت تتسع حول إمكان حل الخلافات الحاصلة حول التسجيل المسبق والبطاقة البيومترية خصوصا وأن إجتماع اللجنة الذي كان مقررا اليوم تم تأجيله إلى موعد علمت ال أن بي أن أنه سيحدد يوم الخميس ليسبق ما كنا قد توقعناه السبت الماضي من أن البت على طاولة اللجنة الوزارية بات كاللوتو إذا مش التنين الخميس. أما سبب التأجيل فهو زيارة عمل إستجدت للرئيس الحريري إلى المملكة العربية السعودية. والسبب غير المعلن هو إستمرار الخلاف حول تلزيم البطاقة، وهو التلزيم الذي أصر رئيس مجلس النواب نبيه بري أن يمر في دائرة المناقصات مؤكدا أن وزراء حركة أمل سيصوتون ضد أي تجاوز لإدارة المناقصات في مجلس الوزراء إنطلاقا من مقولة لا تنام بين القبور ولا تشوف منامات وحشه.

طار موعد جلسات مناقشة موازنة العام 2018 إلى حين عودة الحريري. أما موازنة ال 2017 مع الموازنات الملحقة، فقد سلكت خط العودة إلى رئاسة مجلس الوزراء ممهورة بتوقيع رئيس المجلس النيابي.

وفي الشأن السوري الجولة السابعة من محادثات أستانا، إنطلقت اليوم ومحورها الوضع الإنساني وما يتصل بملفات الألغام والأسرى.

في القطاع الاسير كانت غزة تعاني من العدوانية الإسرائيلية. شهداء وعدد من الجرحى في تفجير نفق يربط القطاع بداخل كيان العدو على حد زعم جيش الإحتلال الذي حمل حركة حماس مسؤولية الأمر في تصويب إسرائيلي واضح هدفه الأول والأخير قلب المصالحة الفلسطينية.


================================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

دون مبالغة ولا بلاغة ولا تبليغ... ماذا حقق عهد الرئيس ميشال عون في سنة؟

سؤال قد يكون غير مسبوق... إذ نادرا ما سئل عهد أو حوسب، بعد سدس ولايته لا غير...

ربما لأن الرجل نفسه، ميشال عون، ظاهرة غير مسبوقة في الرئاسة... فهو تساكن معها في وجدان الناس، ثلاثة عقود... تماما كما سكن هواجس البعض ووساوس بعض آخر... حتى التبس اسمه مرات ومرات، على ألسنة حلفاء أو خصوم... بوصفه فخامة الرئيس... قبل الرئاسة...

ماذا حقق في سنة؟ سؤال مطروح ومشروع... خصوصا وسط موقفين مسبقين... متقابلين حتى التضاد والتناقض...

موقف أول من قبل ناس كثر، يكادون يكونون غالبية، أو شعبا... حملوه فحملوه انتظاراتهم وآمالهم والتطلعات... وألقوا على رئاسته أحلاما قديمة وجديدة، ممكنة ومستحيلة... منذ ثلاثين عاما... من عمر سكنه الأول في القصر... ومساكنته الأولى بالرئاسة...

وموقف ثان لسياسيين، معارضين أو متربصين، متضررين أو مشككين، ظلوا طيلة العقود تلك... وحتى ما قبل عام، يؤكدون أن حلم الرجل بالرئاسة، مثل حلم إبليس في الجنة... أو أن تحولهم إلى بريجيت باردو أسهل من تحوله إلى رئيس... أو أنه يحلم ولن يحكم...

بين تصديق الناس... وتشكيك الساسة... ماذا أنجز في سنة؟

أفضل من يجيب عن السؤال... هو نفسه... ميشال عون... الرجل الذي لا صورة خلفه تعطيه شرعيته... الرجل الذي شرعيته منه وفيه... الرجل الذي اسمه أشهر من أي لقب... وأعلم وأبقى... هو يجيب...


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

الاعتذارات التي كان واضحا أنها تحت الضغط والتهديد، إعترف اليوم علي شمص، بالصوت والصورة، أنه تعرض لتهديدات بالقتل من عناصر في حزب الله.

علي شمص الذي شتم الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، واعترض على إرسال شبان الضاحية الجنوبية لبيروت إلى سوريا كي يقتلون ويقتلون، علي هذا اعتذر راضخا، وها هو اليوم يحمل نصر الله مسؤولية أي أذى قد يتعرض له.

ومن بيروت إلى الرياض غادر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، في زيارة عمل، بعدما افتتح جادة اللواء الشهيد وسام الحسن في وسط بيروت.

والحريري هو عراب التسوية التي نقلت البلد من مسار الفراغ والانهيار إلى مسار البناء.

تسوية تكمل عامها الأول، مع جردة حساب يقدمها رئيس الجمهورية ميشال عون في حوار تلفزيوني ستنقل وقائعه القنوات التلفزيونية اللبنانية ومنها قناة المستقبل.

وفي هذه المناسبة كان لتلفزيون “المستقبل” حديث خاص مع مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء السيد نادر الحريري، الذي كان أبرز عرابي مفاوضات التسوية، فكيف سيروي حكاية عام من الهدوء والإنجازات؟


==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

45 دقيقة من الان يطل الرئيس عون على اللبنانيين في جردة حساب للسنة الاولى من العهد، اللافت ان جردة الحساب الرئاسية تتزامن مع جردة حساب اخرى تجريها المملكة العربية السياسية للوضع اللبناني، وفي هذا الاطار بالذات تأتي زيارة مفاجئة اليوم للرئيس سعد الحريري الى الرياض والتي يمكن ادراجها في اطار الزيارات التي تقوم بها قيادات لبنانية الى السعودية، والمتزامنة مع عودة التشنج الاقليمي وارتفاع سقف الخطاب السعودي تجاه حزب الله.

والواضح ان التشنج الاقليمي سيستمر اقله في المرحلة المقبلة، وقد عبر عن هذا التوجه الوزير السعودي ثامر السبهان في حديث الى الـ mtv حيث اكد ان من يعتقد ان تغريداته موقف شخصي يعيش في الوهم، مشيرا الى ان حزب الله ارهابي ويجب تطيره، كما اعتبر ان التطورات الاتية ستكون مذهلة بكل تأكيد، فهل المواقف السعودية التي تأتي ردا على ممارسات ايرانية تعني ان التسوية التي اتت بالرئيس عون منذ سنة الى الرئاسة الاولى اضحت في مهب الرياح الاقليمية والدولية العاصفة؟


===============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

في بعبدا لقاء سنة من عمر الوطن سيفتح فيه "بي الكل" صدره للكل سنة من عمر عهد جاء على وعد تغيير وإصلاح في أمة سياسية ينطبق عليها القول فالج لا تعالج فهل يحاور جنرالها أرباب القلم بلا محرمات؟ ملفات كثيرة مفترضة على طاولة الحوار كان للإعلام وتحديدا الجديد باع طولى في كشفها وفضح مستورها من منطقة المشاعات المحرمة إلى سرقة أموال الإنترنت غير الشرعي وبظهره التخابر الدولي غير الشرعي وصناديقها السود إلى مغارة الجمارك وكهف الاتصالات إلى ما قدر وشاء الممسكون بمفاصل قانون انتخاب معلق على شماعة ممغنطة وبطاقة بيومترية تطول اللائحة لحمل ثقيل على كاهل رئيس أقسم على صون البلاد والحفاظ على العباد بيمينه وشماله سيف فليشهر. وفي الانتظار ثمة في وزارة الاتصالات من بات حاكما بأمر الفايبر أوبتيك وبمبضع الجراح كف مديرا مشهودا له بنظافة كفه ووضعه في التصرف الجبري سحب صلاحيات أوجيرو من يده وجيرها لمصلحة شركتين خاصتين وعد مجلس الوزراء بإعداد مراسيم لشركات بقيت ع الوعد يا كمون أمهله مجلس شورى الدولة أسابيع فأهمل الرد على أسئلته واليوم إدارة مملوكة مئة في المئة من الدولة اللبنانية يقتطع من أوجيرو صلاحيتها ويلزمها لشركتي gds وwaves حارما الخزينة من ملايين دولارات تصب في ميزانية الدولة مباشرة وبلا وسيط.. إنجازات الاتصالات بالنفايات تذكر وبدلا من إقرار خطة مستدامة لمعالجة ملف موغل في الفساد هرب المعنيون إلى الأمام ولحقت عدوى التمديد بالكوستابرافا وبرج حمود وقريبا يجري الافتتاح الرسمي لأوسع مطمرين على الكوكب فهل من نيزك قريب؟ لن نغالي في التشاؤم على مشارف دقائق من المواجهة إذ ثمة من وضع حساباته في تصرف الرأي العام تلقفت الجديد صك البحث الموقع من وزير الخارجية جبران باسيل وانطلقت في رحلة البحث عن المجهول وهي رحلة شاقة دخلنا فيها منطقة السرية المصرفية المحرمة ورفعناها توقفنا في محطاتها واحدة تلو أخرى قرعنا باب مصرف لبنان ففتحت لنا جمعية المصارف واستقبلتنا عشرات البنوك لم تكن رحلة القبض على حسابات جبران باسيل الجارية بالمهمة السهلة لأن المصارف رأت فيها سابقة الرحلة سنعرضها في نشرة الليلة أما ماذا وجدنا فللتقرير تتمة مساء الأربعاء المقبل وإلى أن نكشف المستور رحلة طارئة اتخذت شكل الاستدعاء ألغى من أجلها رئيس الحكومة سعد الحريري "كل مواعيدو" وطار على عجل إلى الرياضفاستقبله تصريح أسرع من البرق لوزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان قائلا من يعتقد أن تغريداتي موقف شخصي واهم ويجب تطيير حزب الله ترى من يعيش في الوهم.


================================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

غزة في عين التصعيد الصهيوني، سبعة شهداء لسرايا القدس والقسام باستهداف نفق شرق خان يونس، فاي نفق يريد نتياهو دخوله؟

رئيس حكومة العدو المطوق بهزيمتي 2008 و2012 امام المقاومة الفلسطينية يتوعد القطاع بالمزيد. هو يبدو كالمتوسل لعراضة العسكر بعد تخبط سياسات كيانه امام انتصارات محور المقاومة على داعش وتبدد احلام تل ابيب في سوريا، والعراق، ولبنان، وبالامس في كردستان.

كيان الاحتلال يبث الضوضاء لعله يشيح بالانظار عن فضائح افيغدور ليبرمان، او انه لم يعد يحتمل كثرة التقارير التي تؤكد ان كلفة المغامرة ضد المقاومة اصبحت خارج اطر التصور.…

واضحة تبدو صورة المشهدين السوري والعراقي، والتقاء جيشي البلدين عند الحدود في القائم والبوكمال اصبح مسألة وقت كما يؤكد الميدان. وفي كردستان العراق، تخلي البرزاني عن منصبه وصلاحياته وضع تحت المجهر في بغداد في ظل التخوف من سيناريوهات قد تؤذي الاستقرار في اربيل وغيرها.

اما في لبنان، فالضباب يلف بعض الملفات السياسية، فيما المنجز منها يستعرضه اليوم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في لقاء مباشر على الهواء مع مديري الاخبار في القنوات اللبنانية حول انجازات العام الاول من ولايته من الانتصار على الارهاب، الى ملف النازحين، فتطورات المنطقة، وبالطبع قانون الانتخاب الذي قد يفقد بين لحظة واخرى بطاقته البيومترية.. تلك البطاقة التي لم يرفع مستوى النقاش الوزاري حولها الى مرتبة التبني بل على العكس هو ينحدر نحو حتمية عدم الاعتماد، كما لمحت مصادر لقناة المنار.

وبلغة واضحة وتاكيدا على اجراء الانتخابات في موعدها نبه رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد من تطيير هذا الاستحاق ونسفه من الداخل لصالح دول إقليمية.