الصين اتهمت 3 مسؤولين سابقين كبار بتدبير مؤامرة

30-10-2017

اكد الحزب الشيوعي الحاكم في الصين ان "بكين أحبطت مؤامرة حاكها ثلاثة مسؤولين سابقين، وذلك بعد ايام على اختتام مؤتمر الحزب الذي يعقد كل خمس سنوات وقد عزز سلطة امينه العام الرئيس شي جينبينغ".

وقالت "وكالة انباء الصين الجديدة" امس :"ان تقريرا سلمته لجنة التفتيش الانضباطية الى المؤتمر، يتهم سون جينغكاي الذي كان نجما صاعدا في الحزب واقيل في تموز الماضي بتهمة الفساد، بالتورط في هذه المؤامرة".

وكشف التقرير ان "سون الذي كان أكبر مسؤول صيني يسقط منذ خمس سنوات، عمل مع مسؤولين آخرين كبيرين جدا كانا ادينا وسجنا بتهمة الفساد في السنتين الاخيرتين هما لينغ جيهوا المدير السابق لمكتب الرئيس هو جينتاو، وجو يونغكانغ المدير السابق لجهاز الامن".

وقال التقرير الذي استندت اليه الوكالة الرسمية :"ان جو يونغكانغ وسون جينغكاي ولينغ جيهوا وغيرهم خالفوا بشكل خطير الانضباط والقواعد السياسية للحزب، بسبب طموحات سياسية، ولجأوا الى تدبير المؤامرة".

واضاف :"ان الحزب الشيوعي الصيني كشف في الوقت المناسب هؤلاء الوصوليين والمتآمرين، وعاملهم بحزم وقضى عليهم"، دون ان يضيف اي تفاصيل.