جمعية أطباء وجراحي القلب في محمية اهدن

30-10-2017

خصصت الجمعية اللبنانية لاطباء وجراحي القلب يوماً سياحياً وبيئياً أمضته في أهدن في سياق نهاراتها ضمن رزنامة السياحة الداخلية في الوطن . رئيس الجمعية اللبنانية لاطباء وجراحي القلب البروفسور أنطوان سركيس أعتبر في دردشة مع الوكالة الوطنية للاعلام أن هذا الاجتماع هو مناطقي حيث نزور كل فترة منطقة لبنانية عزيزة الى أن جاء دور أهدن العزيزة والشمال المحب . وأضاف : نشاطنا كجمعية هو بيئي ورياضي وتراثي وحضاري بين جولة في أهدن ثم في أرجاء المحمية أضافة للغرس الذي قمنا به وهو يعبر عن تعلقنا بلبنان الاخضر .
بدورها مديرة محمية حرج أهدن المهندسة سندرا كوسا التي أستقبلت وفد الجمعية مع المرشدين قالت : ليس بغريب على جمعية أطباء وجراحي القلب زيارة الشمال لاسيما أن القلب لجهة الشمال . ليس بجديد على أطباء الجمعية أن يكون لها جولة في محمية أهدن ومن أهدن في الجمعية الدكتور أنطوني فرنجية وهو من الاطباء الشباب الذين نفخر بطاقاتهم واذ شكرت الجمعية على حضورها وأستحداثها غابة جديدة بأسم الجمعية اللبنانية لاطباء وجراحي القلب وهي من أرز مشتل المحمية وتضاف الى الغابات التي أستحدثت لزيادة البقع الخضراء . وفد الجمعية اللبنانية لاطباء وجراحي القلب الذين أنتقلوا من فندق "ميست " أهدن الى مركز " عين البياضة " كانوا أستهلوا نهارهم بالمحاضرات ثم شاهدوا الفيلم الوثائقي عن المحمية وهو بعنوان " الفصل الخامس " ( صوت وأعداد الزميل روبير فرنجية ) قبل أن تبدأ حملة الغرس ويتم وضع لافتة بالغابة الناشئة وتاريخ الغرس.