الناتو قلق من سلوك كوريا الشمالية "المتهور"

30-10-2017

اعتبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرغ، الاثنين أن كوريا الشمالية تشكل "تهديدا عالميا"، قائلا إن سلوكها "المتهور والاستفزازي" يقلق الحلف.

ووصل ستولتنبرغ إلى طوكيو للاجتماع مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ومسؤولين كبار آخرين بينهم وزير الدفاع أيتسونوري أونوديرا.

وقال الأمين العام في كلمة أمام عدد من خبراء الأمن ومسؤولين في وزارة الدفاع "إننا قلقون مثلكم من سلوك كوريا الشمالية الاستفزازي المتهور"، وفق "فرانس برس".

وأضاف "أنه أمر خطير حقا، ويشكل تهديدا مباشرا لدول المنطقة (بما فيها) اليابان، لكنه يشكل أيضا تهديدا عالميا".

وشدد ستولتنبرغ على أن "حلف شمال الأطلسي يدعم بقوة الضغوط السياسية والدبلوماسية والاقتصادية على كوريا الشمالية، ونحن نرحب بتعزيز العقوبات" التي تبناها مجلس الأمن الدولي في سبتمبر الماضي.

وتابع "لكن الأهم من ذلك أننا بحاجة إلى التأكد من تطبيق العقوبات على نحو كامل وشفاف".

وتأتي زيارة ستولتنبرغ لليابان بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء الياباني ببروكسل في يوليو لتعزيز التعاون الأمني.

وكان الأمين العام للحلف قد حذر في وقت سابق هذا الشهر من أن العمل العسكري ضد بيونغ يانغ ستكون له "عواقب مدمرة"، بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الجهود الدبلوماسية قد فشلت مع النظام الكوري الشمالي.

والإثنين قال ستولتنبرغ "لا يتعيّن علينا استخدام القوة العسكرية. الحل السلمي هو الغاية".

وكانت كوريا الشمالية أثارت قلقا شديدا عند إجرائها سبتمبر تجربة نووية سادسة واختبارها صواريخ قادرة على بلوغ الأراضي الأميركية.

ويزور الرئيس الأميركي كوريا الجنوبية يومي 7 و8 نوفمبر، في إطار جولة تشمل خمس دول في المنطقة.

ويصل ترامب إلى اليابان في الخامس من تشرين نوفمبر، ثم يتوجه إلى كوريا الجنوبية والصين وفيتنام وأخيرا الفلبين.

وستكون رسالة ترامب إلى الشمال والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أونغ محط الأنظار خلال زيارته إلى البرلمان في سيول وقاعدة عسكرية أميركية.

(سكاي نيوز)