"بايك الكورة الثالث" الى الأحد المقبل.. والفرح يعمّ أميون

29-10-2017

لم يسمح الطقس الماطر صباح اليوم، لبلدية أميون باطلاق "بايك الكورة الثالث" الذي تنظمه جمعية "سوشيل واي" برعاية إتحاد بلديات الكورة، تحت شعار "لتبقى الكورة خضراء"، فتم تأجيله الى يوم الأحد المقبل.

من أبرز أسباب التأجيل كان تأمين سلامة الدراجين الذين قد يتعرضون لانزلاقات في دراجاتهم على الطريق العام بسبب مياه الأمطار، لكن التأجيل لم يمنع الفرح عن أميون التي تحول شارعها العام وباحة شير مار يوحنا الى ساحة حوار بين الدراجين الذين صالوا وجالوا في دراجاتهم فأمضوا أكثر من ساعتين في ممارسة هذه الهواية على وقع الأغاني الحماسية وتقديم الرقصات الفولكورية لطالبات من مدارس الكورة.
وقد تجمع المنظمون يحيط بهم رئيس إتحاد بلديات الكورة كريم بو كريم، ورئيس بلدية أميون مالك فارس، ورئيسة جمعية سوشيل واي وفا خوري وعدد من الشخصيات رغم الطقس الماطر وقطعوا قالبا من الحلوى، في أجواء من الفرح خيمت على المكان.

وأكد رئيس بلدية أميون مالك فارس أنه يكفي إجتماع أبناء الكورة وبعض مناطق الشمال في أميون، وقد تحولت المناسبة الى مساحة حرة لممارسة هواية ركوب الدراجات وهذا من شأنه أن يعطي مزيدا من الحماس ليوم الأحد المقبل الذي ننتظر قدومه بفارغ صبر، داعيا الى أوسع مشاركة في هذا المهرجان البيئي، الرياضي، الاجتماعي والوطني.
وقالت رئيسة جمعية "سوشيل واي" ما حصل اليوم هو مصغر عن البايك، حيث مارس الدراجون هواياتهم في أماكن محددة، وكان الفرح عامرا على وقع الموسيقى وفي ظل تنظيم رائع من قبل اللجنة المنظمة وبلدية أميون الذين نشكرهم على هذا الايمان بثقافة الدراجة.

وأضافت: إن أهم بند في ثقافة الدراجة هو السلامة، لذلك وحرصا منا على سلامة الدراجين إرتأينا التأجيل الى يوم الأحد المقبل بسبب الأمطار خوفا من أن يتعرض الدراجون للانزلاقات، لكن هذا لا يمنع أننا إستمتعنا بهذا الحضور المميز الذي مارس هواية ركوب الدراجة في مساحة محددة، وبمشاركة بعض المحترفين من نادي الدراجات في جامعة البلمند الذين جاؤوا على دراجاتهم من أماكن بعيدة رغم رداءة الطقس، إضافة الى الأطفال الذين حضروا مع دراجاتهم وأضفوا جوا رائعا، وهذا هو هدفنا بأن نعمم ثقافة الدراجة على الجميع، لتصبح وسيلة أساسية للتنقل للتخفيف من زحمة السير وحفاظا على البيئة وتشجيعا للطاقة البديلة.