كتالونيا.. خطة "جهنمية" من أجل استقلال مالي

29-10-2017

لا يبدو أن قرار إقليم كتالونيا بإجراء استفتاء من أجل الانفصال عن إسبانيا، وما تلا ذلك من إجراءات كان آخرها تصويت البرلمان على الاستقلال، كان عشوائيا، فهناك شواهد على أن الحكومة الإقليمية حضرت لذلك جيدا، لا سيما على المستوى الاقتصادي.
ولعل الفجوة بين عائدات الإقليم الكبيرة من السياحة اعتمادا على مدينة برشلونة، في مقابل توزيع يراه الإقليم غير عادل للاستثمارات من جانب الحكومة المركزية في مدريد، كانت من أهم دوافع الرغبة الكتالونية العارمة في الاستقلال بذاتها.

وبموازاة العمل السياسي الدؤوب من أجل نيل ما يعتبرونه حقا في الاستقلال، يعكف مسؤولو إقليم كتالونيا على تحضير خطة اقتصادية موازية تحسبا لأي صدامات أو مضايقات من جانب مدريد، وهو ما حدث بالفعل.

وحسب تقرير لصحيفة "تليغراف" البريطانية، يعمل خبراء في المجال المالي على إصدار عملة "رقمية" خاصة بكتالونيا، تكون خارج سيطرة السلطات الإسبانية والبنك المركزي الأوروبي، تشبه الإثيريوم أو البيتكوين.

وطرحت الفكرة ذاتها في اليونان قبل عامين في ذروة الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، لكنها لم تنفذ.

"سكاي نيوز"