مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 28/10/2017

28-10-2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

سبقت الأمطار التوقيت الشتوي الذي يبدأ منتصف الليلة، على ان تستمر ليومين مع رعد وبرق.

وسبق التوقيت الشتوي والأمطار، بعد غد الاثنين، مناسبة سنة أولى من عمر الوطن. وعند الثامنة والنصف من مساء الاثنين، ستكون كل محطات التلفزة اللبنانية موحدة في حوار يجريه مديرو الأخبار في هذه المحطات مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ويديره المستشار الاعلامي الرئاسي رفيق شلالا.

وسيدور الحوار حول عمل المؤسسات الدستورية، وقانون الانتخاب، والأوضاع الأمنية والاقتصادية والادارية، وملفات النازحين السوريين والانتشار اللبناني، والأوضاع الاقليمية.

ويحرص رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في هذا الحوار، على التأكيد أنه أب الجميع، وعلى مخاطبة اللبنانيين عبر الحوار الواسع وليس الرسالة التقليدية.

وفي الخارج، كتالونيا ما زالت في الواجهة، وهدنة شمال العراق مفروضة أميركيا، وتحضيرات مؤتمر استانا السوري من تظيم روسيا.

وفي التحرك اللبناني في الخارج، تبرز زيارة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري قبرص، التي وصلها مساء، على أنها مهمة رغم كونها قصيرة، وفي المحادثات مع الرئيس القبرصي كل ملفات العلاقات مطروحة لكن لملف الغاز والنفط حيزا كبيرا.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

"نزلنا الشتوي"، ولم تتضح بعد الرؤية في مسار اللجنة الوزارية المكلفة تطبيق قانون الانتخاب. بات انتظار الحسم على مستوى آلية إجراء الاستحقاق مثل "اللوتو"، إذا "مش التنين ..الخميس".

وفي ظل أمطار ما بين التشرينين المستمرة حتى الاثنين، أمر واحد محسوم كشمس صيف ساطعة هو ان الانتخابات ستحصل في موعدها، شاء البعض أم أبى، فلا تمديد ولا تجديد.

وفي التوقيت الشتوي كما الصيفي، "لا تراضي" في البطاقة البيومترية لأن الأغلب من القوى " غير راضي"، والبديل "حاضر وناضر" تلحظه مواد القانون من دون الحاجة لإدخال أية تعديلات عليه، هوية وجواز سفر.

على متن تغريدة، صوب رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط على البيومتيرية نفسها، ورأى انها هدر إضافي للمال، فيما المطلوب الإستثمار في البيئة كأولوية.

هذا الإستثمار كان يتحقق جنوبا، باطلاق عملية اعادة تشغيل معمل معالجة النفايات الصلبة التابع لإتحاد بلديات الشقيف، برعاية من وزارة التنمية الادارية.

في الكلاسيكو السياسي بين مدريد وكاتالونيا، تقدم في النقاط لمصلحة العاصمة التي تحظى بتأييد دولي لموقفها الرافض للانفصال والساعي للحفاظ على وحدة الأراضي، وهو موقف عبر عنه رئيس مجلس النواب نبيه بري اليوم في برقية لنظيرته الاسبانية، أكد فيها الوقوف الحازم لاحترام الدستور حفاظا على اسبانيا موحدة وقوية.

في الليغا الرياضي، لن يتغير شيء في المدى المنظور والموقعة المقبلة بين برشلونة وريال مدريد ستتم بظروف أكثر حماوة، ولمشجعي الفريقين في لبنان: "خذوها بروح رياضية".


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

لا قيامة ل"داعش" في العراق بعد القائم، وكمال وتمام معركة الحدود السورية العراقية يكون بتحرير البوكمال.

القوات تتقدم على طرفي الحدود، لتحرير التوأمين العراقي والسوري، وازالة ما تبقى من التنظيم الارهابي. كيلومترات قليلة تفصل الوحدات العسكرية العراقية عن مركز قضاء القائم، واستعدادات لاقتحامه وسط انهيارات في صفوف الارهابيين التائهين في الصحراء.

معركة تنظيف الحدود ما كانت لتصل إلى ما وصلت اليه، لولا التنسيق بين القوات العراقية والسورية.

وبالتنسيق أيضا، كفت أيادي البستاني عن زرع الارهاب في عدد من المناطق اللبنانية. عمر أحمد البستاني ارهابي آخر استدرجته مخابرات الجيش إلى خارج مخيم عين الحلوة. وفي معلومات ل"المنار"، فإنه وارهابيين آخرين سعوا إلى تنفيذ أعمال أمنية لمصلحة "داعش"، بينها استهداف الجيش والقيام بتفجيرات في أكثر من منطقة لزرع الخوف بين اللبنانيين.

بصمات الأجهزة الأمنية جلية في مكافحة آفة الارهاب، وتؤكد المضي في هذه السياسية، فهل يكون إمضاء رئيسي الجمهورية والحكومة على تعيين سفير جديد في سوريا بصمة ايجابية في تطوير العلاقات بين بيروت ودمشق؟.

لا شك أنها خطوة في الطريق الصحيح، لمعالجة ملفات عالقة يكاد أن يعلق عليها مصير وطن. فجميع اللبنانيين يجمعون على الفاتورة المرهقة للنازحين السوريين، لكن البعض ما زال معلقا بالوهم، ويصر على قطع الاتصالات مع دمشق.

في بيروت، ماذا يجري في وزارة الاتصالات؟، هل ستدفع خزينة الدولة ضريبة الاشكال بين الوزارة وأوجيرو، فتطير مئات ملايين الدولارات في زواريب المناكفات والخلافات؟.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

لا يزال المسار المؤدي إلى اجراء الانتخابات، محفوفا بعوائق شتى، قد لا يكون آخرها الصراع حول البطاقة البيومترية، تعتمد في هذا الاستحقاق أم في استحقاق عام 2022، أو حول تمكين الراغبين من الناخبين التصويت في أماكن سكنهم.

لكن من يلمس الاصرار الجامع على ان شيئا لن يمنع حصول الانتخابات، يجنح به الوسواس إلى اعطاء الخلاف طابعا ماديا أكثر منه ديمقراطيا، فوسط المحركات وصراع المصالح هناك ثابتتان صارتا خارج النقاش، النسبية والانتخابات في موعدها.

هذا في الشق اللبناني من حياتنا السياسية التي في يدنا وحدنا حمايتها أو تعريضها للمخاطر، أما في الشق اللبناني الذي له نوافذ على الخارج تأتينا منها شتى أنواع الرياح، فهناك من دون شك القطاع المصرفي الوطني الذي يستعد وبثقة عالية بالنفس لمواجهة مخاطر العقوات الأميركية على "حزب الله"، إلا ان ذلك لا يعني عدم تحسبه للمفاجآت.

تزامنا، حدث ديني ووطني لبناني في نيويورك، صار للقديس شربل مزار في كاتدرائية سان باتريك في نيويورك، تقدمة من السيدين انطون ونبيل الصحناوي، في احتفال حاشد رعاه البطريرك الراعي.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

على مسافة أيام من 31 تشرين الأول، عدد الرئيس سعد الحريري انجازات حكومة "استعادة الثقة"، في جمهورية الثقة المستعادة مع الرئيس ميشال عون. ليس عديم الدلالة ما قاله الحريري أمس في البيال.

في السنة الأولى من عهد ميشال عون، ضربنا الارهاب وأرسينا الأمن وعززنا الأمان. ثبتنا الاستقرار النقدي وقلصنا المخاطر المالية. بدأنا تحرير القضاء من السياسة، وحيدنا السياسة عن المؤسسة العسكرية. أعدنا الروح للهيئات الرقابية، وردينا الاعتبار للمؤسسات الرسمية. أنجزنا الموازنة التي غابت وكاد الناس يحلفون بغربتها وخالوها قد أصبحت رابع المستحيلات.

توصلنا إلى قانون انتخاب بعد طول انتحاب واحتراب، والانجاز ليس القانون بل سيكون اجراء الانتخابات في موعدها رغم تشكيك المشككين وعرقلة المعرقلين. ضيقنا هامش العجز ووسعنا حيز الوفر، والأرقام حية تتكلم. أخرجنا الى النور، وبعد عقدين، سلسلة الرتب والرواتب لاحقاق الحق وازالة الغبن، على الرغم من عثرات وثغرات وتحفظات محقة للبعض وعنزة ولو طارت للبعض الآخر.

أعدنا النظر بالتلزيمات، ودققنا بالمستحقات وأحبطنا صفقات وتصدينا لتمريرات وتهريبات، والشواهد كثيرة في عيون المنصفين وقليلة في نظر المتنمرين. استرجعنا الحركة السياحية والفندقية، بشهادة أهل القطاع الذين أكدوا ان صيف 2017 كان الأفضل منذ 7 سنوات، بالرغم من استمرار الحرب السورية وغياب السياح العرب والأجانب، وانعدام الحركة على الحدود البرية باستثناء دخول النازحين، والطوق الظالم المفروض على لبنان من ذوي القربى.

كاد لبنان ان يدخل كتاب الأرقام القياسية في الفراغ، فعوض عنه بملء الفراغ بالرئيس المناسب الذي يكافىء ويحاسب، الذي يراقب ويواكب، لا ينتظر آمالا ولا ينظر أفعالا.

على مسافة سنة، نردد مع الشاعر ولو بتصرف: هذا ميشال عون فجئني بمثله.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

وضع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أمس الاصبع على الجرح، عندما أعلن ان أسوأ ما يصيب المجتمعات فقدان الثقة بين المؤسسات والشعب. بدقة وصف العماد عون الوضع في لبنان. وإذ أعلن ان مسؤولية القضاء كبيرة وان العدالة المتاخرة ليست بعدالة، دعا إلى الخروج من هذه المعادلة.

ليل الاثنين المقبل، سيطل رئيس الجمهورية على اللبنانيين، في الذكرى الأولى لتوليه مهامه. وسيحدثهم عن كل الملفات، من الاقتصاد إلى الانتشار اللبناني، إلى النزوح السوري، إلى الأوضاع الأمنية وقانون الانتخاب. ولكن أهم ما سينتظره اللبنانيون من الرئيس، اعادة الأمل اليهم ببناء دولة ركيزتها، كما قال هو، القضاء، قضاء يعدل ويسرع في أحكامه، يحمي الضعيف، يسقط أسوار الحصانات، قضاء أخبر عن الكثير الكثير من ملفات الفساد وهدر المال العام، من دون ان يشفي غليل شعب تاه بين الشائعات والحقائق المرة، شعب قال رئيس الجمهورية امس انه باسمه تبنى الدول، وهذا ما يريده اللبنانيون.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

بعد فيديوات الاعتذارات من قبل المعترضين على سياسات "حزب الله" في لبنان وسوريا، وبعد إعلان نائب "حزب الله" علي عمار أنه دخل الملكوت حين قبل نعل الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصر الله، انتشر في الساعات الماضية فيديو يظهر عناصر حزبيين يضربون شابا في الضاحية الجنوبية ويدوسون رأسه بأحذيتهم.

وقد علم تلفزيون "المستقبل" أنه مصور في العام 2014 داخل مركز ل"حزب الله"، وأن تسريبه جاء بعد خلاف بين مسؤول سابق ومسؤول حالي في الحزب المعني.

وبالتزامن مع التصعيد الشعبي من داخل بيئة "حزب الله" ضد سياساته في لبنان وسوريا، كان وزير الخارجية الأميركية ريكس تيليرسون يعلن ان حكم نظام عائلة الأسد في طريقه إلى النهاية.

وفي حين تغرق أجندة البعض في نقاش الأحذية، كان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري يصل إلى قبرص اليوم لاجراء محادثات مع الرئيس القبرصي، قبل أن يتوجه وفد أمني وعسكري من الجيش وقوى الأمن الداخلي إلى موسكو، للاتفاق على استلام معدات وأسلحة متطورة بقيمة مليار دولار أميركي، ترجمة للاتفاق الذي عقده الرئيس الحريري قبل أسابيع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

أول الغيث مرسوم أذاب الجليد السياسي المتراكم على خط بيروت- دمشق، ورفع منسوب التمثيل من رتبة قنصل إلى مرتبة سفير. صحيح أن لبنان غرق اليوم كالعادة في شبر شتوة، إلا أن توقيع رئيسي الجمهورية والحكومة على تعيين سفير في سوريا، عوم ما أغرقته الأزمة السورية على مدى أعوامها، نأت حكومة الحريري عن التنسيق المباشر مع نظيرتها السورية لكن سعد انتدب سعد للمهمة.

موسم عودة العلاقات الدبلوماسية على مستوى سفير "بشرة خير"، قد تفتح باب التنسيق لإعادة همزة الوصل المقطوعة، في الشكل، وإن كانت الخطوة طبيعية إلا أن الظرف السياسي أكسبها بعد تفسير، تزامنت وخطا موازيا قصد فيه النائب سامي الجميل بيت القصيد الروسي، طالبا إليه أداء دور الوسيط في حل أزمة النزوح.

على طريق الشام بالاتجاه المعاكس نحو الشوف، زحمة زوار كل منهم يحمل بيده حجرا لتدعيم مصالحة الجبل التاريخية، وإن كان ذلك من بوابة التحضيرات الانتخابية، وللغاية كان لقاء "قواتي"- "اشتراكي" استبق زيارة رئيس "التيار الوطني".

على أرض الوطن نفسه، ثمة أراض تسحب من تحت أقدام أبنائها، وعلى قاعدة "المشاع السايب بعلم قوى الأمر الواقع الحرام"، ملايين الأمتار المربعة من مشاعات الجنوب التي رويت بدماء أبنائه ذات احتلالين، تمت سرقتها وتحويلها إلى أملاك خاصة، ومن لم يذعن بالترغيب فبالترهيب. أما المتورطون في سرقة المشاعات، فحدث ولا حرج من مساحين إلى مخاتير ونافذين ومحظيين ومحميين من هذا الفريق السياسي أو ذاك. "الجديد" ستفتح الليلة ملفا بحجم الوطن، تبدأه من الجنوب ليشمل كل لبنان، كل قطعة أرض فيه اقتطعت من الأملاك العامة بالتعدي واستملكت بغير وجه قانون، وبغطاء من قوى الأمر الواقع.

"الجديد" ستفضح سارقي البر، فماذا عن سارقي الهواء؟، ماذا عن قراصنة الكابلات الذين قطعوا بثها عن الأرض والفضاء بأمر سياسي من القرصان الأكبر؟. بالأمس طالعنا وزير الإعلام ملحم رياشي بمؤتمر صحافي عن حماية الإبداع الإعلامي من القرصنة، وفات إبداع الوزير الوصي على المؤسسات الإعلامية، أن محطة "الجديد" ومنذ ستة أشهر محجوبة بأمر من رئيس مجلس النواب نبيه بري، وبتواطؤ من أصحاب الكايبل الراغبين منهم في قرصنة المحطات اللبنانية التي تدر عليهم ملايين الدولارات المسلوبة من حقوق المحطات.

على أي حماية إبداع إعلامي ضرب الرياشي موعدا في السرايا الأسبوع المقبل، ومحطة "الجديد" وقبلها ال"أو تي في" و"المستقبل" وال"أل بي سي" كتمت صورتها والصوت عن المشاهدين؟، وها هي "الجديد" تدخل شهرها السادس مقطوعة بضغط سياسي بات أشهر من علم على عين تينة. وقبل حماية الإبداع ووقف هجرة الأدمغة وهروب المعلنين، وقبل تشبه ملحم رياشي بنابليون بونابرت، فالمستحيل في فرنسا وقع في لبنان وقطع بث "الجديد" شاهد عيان.