رئيس حكومة كاتالونيا المقال يدعو لمقاومة سلمية ضد مدريد

28-10-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41152046

دعا بوتشديمون رئيس إقليم كاتالونيا –الذي أقالته حكومة مدريد المركزية– إلى مقاومة أوامر الحكومة الإسبانية القاضية بعزل إدارته وحل البرلمان المحلي للإقليم، وذلك بشكل ديمقراطي، مؤكدا على تأسيس "دولة حرة" في كاتالونيا.دعا رئيس إقليم كاتالونيا، كارليس بوتشيمون، الذي أقالته السلطات الإسبانية من منصب الرئاسة، إلى "الاعتراض بشكل ديمقراطي على تطبيق المادة 155" من الدستور الإسباني التي تضع الإقليم تحت وصاية مدريد.

 

وقال بوتشيمون اليوم السبت (28 تشرين الأول/ أكتوبر 2017) في خطاب متلفز مقتضب: "سنواصل العمل حتى بناء بلد حر". ونشرت نسخة مكتوبة من الخطاب موقعة باسمه "كارليس بوتشيمون، رئيس حكومة كاتالونيا"

 

وأضاف بوتشديمون، في البيان الذي أذاعه التلفزيون، إن تفعيل المادة رقم 155 من الدستور الإسباني غير قانوني، ودعا أبناء كاتالونيا إلى إظهار "الصبر والمثابرة" والإيمان بالمستقبل. كما دعا إلى تأسيس "دولة حرة" في كتالونيا.nnوأقالت مدريد اليوم السبت قائد شرطة كاتالونيا، غداة فرض الوصاية المباشرة على الإقليم بعد إعلان برلمانه الاستقلال عن إسبانيا، فيما تواجه إسبانيا أزمة سياسية غير مسبوقة منذ عقود.

 

ودخلت عملية سيطرة الحكومة الإسبانية على إقليم كاتالونيا حيز التنفيذ اليوم السبت، حيث أصبح رئيس الوزراء، ماريانو راخوي، رئيسا للإقليم، الذي يخضع لحكم ذاتي وتم إقالة رئيس الشرطة الوطنية من منصبه.

 

وكان راخوي قد أعلن عزل حكومة كاتالونيا بكاملها من مهامها في إطار إجراءات صارمة ضد القيادة الانفصالية في الإقليم. وأقدم راخوي على حل البرلمان الكتالوني على أن تجرى انتخابات جديدة في الإقليم يوم 21 من كانون الأول/ ديسمبر المقبل

 

وأمس الجمعة صوت برلمان كاتالونيا على قرار لصالح الانفصال. وبعد ذلك بفترة وجيزة، خول مجلس الشيوخ الإسباني في مدريد لراخوي سلطة اتخاذ إجراءات غير مسبوقة للقضاء على محاولة انفصال الإقليم. وقال راخوي إن الحكومة في مدريد ستطلب أيضا من المحكمة الدستورية أن تبطل القرار الصادر من برلمان كاتالونيا. ع.م/ ف.ي (أ ف ب ، د ب أ ، رويترز)