المهندسة تيري بيطار تُحاضر في باكستان

28-10-2017

بعد جولة المهندسة في البلدان العربيّة، دُعيت بيطار الى باكستان من قبل جامعة الهندسة والتّكنولوجيا UET University of Engineering and Technology لكي تُشارك بمؤتمر  ‏APES' 17 All Pakistan Electrical Symposium 2017  وذلك من ١٩ الى ٢٣ تشرين الأوّل ٢٠١٧ بحرم الجامعة الرّئيسي بمنطقة لاهور.

كان لبيطار محاضرتان عن موضوع المرأة بالهندسة أوّلاً والطّاقة المستدامة وتأثيرها على المجتمعات الفقيرة، فبعد متابعة محاضراتها وأعمالها والبحوث التي تقوم بها؛ تم استدعائها لاعتبارها حالة إلهام لكل طلّاب الهندسة.

أكّدت المهندسة بأن أكثر النّساء تتفادى المهن الهندسية وكل المهن التي تتطلّب عمل جدي وذلك لكي لا تحرج الرّجل الذي يتم استفزازه بوجود إمرأة قويّة عاملة. فأصرّت الى ضرورة قلب هذه الأعراف التي تحول بعدم تمكّن المرأة من استثمار طاقاتها وقوّتها. كما وأشارت بأن الرجل المعاصر لا يستفزّه إمرأة متألّقة لا وبل يعتبرها قيمة مضافة له، لعائلته ولأولاده.

أمّا الطّاقة المستدامة، شرحت بيطار تاريخ الطّاقة والأزمات التي واجهة العالم مؤخّراً من الإستعمال الخاطىء للطّاقة، كما وأكّدت بأن الطّاقة المستدامة، ليست إختراع جديد فلقد كانت منذ بداية الكون وإنّها حل لأزمات عالميّة كبرى مثل التّغيّر المناخي ؛ ومن جهةٍ أخرى أكّدت بأنّ هذه الطّاقة باستعمالها الجيّد والمنصف يمكنها حل مشكلة الفقر أيضاً، وعلى مستوى عالمي كبير.

بالنّهاية عبرت بيطار عن مدى إعجابها بباكستان فإن هذا البلد هو بعكس ما يظهره الإعلام، بلد ذات حضارات عريقة وأبنية هندسيّة تراثيّة على مستوى عالمي، كما وأنّ شعبه جد محبب وقريب؛ وبالنّسبة الى الطّبقة المتعلّمة فهي طبقة جد متحضّرة ومثقفة، تعالج مشاكل العالم الحاضر بكل التّقنيات الجديدة والمتطوّرة.