رنده بري عرضت مع زوارها شؤون جمعية رعاية المعوقين

28-10-2017

استقبلت رئيسة الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين وتاهيلهم السيدة رنده بري الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية الدكتور عاطف عبدالمجيد وأعضاء الهيئة الإدارية لاتحاد كشاف لبنان برئاسة المفوض العام جورج نيسي ووفدا من كشافة الرسالة الإسلامية ضم نائب القائد العام حسين عجمي والمفوض العام حسين قرباني ومفوض الجنوب جمال جعفر، في مؤسسة نبيه بري لتأهيل المعوقين في الصرفند، في حضور المدير التنفيذي لملتقى الفينيق للشباب العربي حسن حمدان.

واطلعت بري الوفد على نشاط الجمعية، وشرحت "معاناة المجتمع وكم انه بحاجة الى الكثير من هذه الجمعيات والأندية لتلبية الحاجات الملحة في مجتمع يتعرض دائما الى اعتداءات اسرائيلية، ان كان عبر الألغام التي خلفها هذا العدو أو خروقاته المتكررة للسيادة اللبنانية. وقالت: "حتى الآن لدينا 350 حالة إعاقة منهم 60 حالة توحد في 35 الف متر مربع ولا مجال ليتسع لأي شيء آخر، وبات من الضروري إنشاء وزارة متخصصة لاستيعاب مثل هذه الحالات المتراكمة حتى لا نشعر بأن جرائم ترتكب كل يوم بحق هذا الشعب وكأن الناس ليس من حقها العيش والتطور".

وختمت: "نحن كقطاع اهلي "شايلين الهم الأكبر" ولو بجهود ذاتية، وعملنا أن نجد آلية لدعم من بحاجة لوظائف، وأشركنا كل البلديات لدرء المخاطر عن أبنائنا. يجب تطوير المناهج التعليمية لأن مخاطر التكنولوجيا باتت حقيقية، وهنا أنوه بقدرات اولادنا وكما تفاجأنا بنشاطهم، وأقول ذلك الآن لأن المنظومة الكشفية هي الأقوى انتشارا في كل المجتمعات وفي العالم، ولكي يكون التعاون واضحا وبشكل أفضل يجب أن يعمل الكل تحت شعار تحويل الإعاقة الى طاقة".

وشكر عبدالمجيد لبري استقبالها، وشرح عن زيارته الى المراكز في لبنان وإطلاق الموسوعة الكشفية، مشددا على "التعاون المميز لهذه الجمعية وهذا المجمع والجهود الكبيرة للسيدة بري".

وكانت بري استقبلت رئيس المركز اللبناني للاعمال المتعلقة بالألغام العميد الركن زياد نصر ورئيسة لجنة التوعية من مخاطر الألغام في المركز العقيد ماري عبدالمسيح ورئيس لجنة مساعدة الضحايا من مخاطر الألغام في المركز المقدم نديم القاقون واطلعوا على ما يقدمه المجمع، وتبادلوا الدروع التقديرية وكانت لهم جولة في أرجاء المجمع.