رئيس الوزراء الكندي: نأمل ان تسير التطورات في اسبانيا بعيدا من العنف

28-10-2017

رفضت كندا إعلان برلمان كاتالونيا أمس الاستقلال عن اسبانيا من جانب واحد، ودعت إلى "الحوار بين مدريد والإقليم الانفصالي".

وقال مساعد وزير الخارجية الكندي أندرو ليسلي أمام مجلس العموم: "بحسب القواعد القانونية الدولية، هذه القرارات ينبغي اتخاذها ضمن إطار دستوري".

أضاف: "لهذا، فإن كندا تعترف بإسبانيا موحدة"، مؤكدا أن "الحوار بين اسبانيا وكاتالونيا ضمن الاطار الدستوري يبقى أفضل طريقة للمضي قدما".

ولاحقا، أعاد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو التعبير خلال مؤتمر صحافي في كيبيك عن الموقف نفسه، آملا ان "تسير التطورات في اسبانيا بعيدا عن العنف".

في المقابل، اعتبر الحزب الديموقراطي الجديد المعارض، أن "تقرير المصير هو حق للكاتالونيين".

وقالت النائبة هيلين لافرديير المتحدثة باسم الحزب: إن "وضع كاتالونيا تحت الوصاية وإقالة رئيس الإقليم، لا يشكلان مسارا بناء، وهذا قد يزيد التوترات".