أزمة كاتالونيا ـ دعم دولي لموقف مدريد وتأكيد على وحدة إسبانيا

27-10-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41144442

بُعيد تصويت برلمان إقليم على الاستقلال ورد الشيوخ الإسباني بإقرار الحكم المباشر على الإقليم توالت ردود الفعل الأوروبية والدولية التي وقفت جميعها إلى جانب مدريد، رافضة الاعتراف باستقلال الٌإقليم ومؤكدة على وحدة إسبانيا.اعتبرت واشنطن الجمعة (27 تشرين الأول/أكتوبر 2017) أن كاتالونيا "جزء لا يتجزأ من إسبانيا" معربة عن دعمها إجراءات مدريد لإبقاء البلاد "قوية وموحدة"، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية عقب إعلان الإقليم استقلاله. وأفادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناويرت "ترتبط الولايات المتحدة بصداقة كبيرة وشراكة راسخة مع حليفتنا في حلف شمال الأطلسي، إسبانيا". وأضافت أن "كاتالونيا جزء لا يتجزأ من إسبانيا والولايات المتحدة تدعم إجراءات الحكومة الإسبانية لإبقاء إسبانيا قوية وموحدة". وأوضحت ناويرت أن الولايات المتحدة وإسبانيا "تتعاونان عن قرب لتطوير أمننا المشترك وأولوياتنا الاقتصادية".

 

ألمانيا "لا تعترف"

 

أعلنت ألمانيا عدم اعترافها بإعلان كاتالونيا استقلالها من جانب واحد، حسب ما صرح ناطق باسم المستشارة الألمانية انغيلا ميركل. وكتب ستيفن شيبرت على تويتر "الحكومة الألمانية تتابع بقلق تدهور الأوضاع في كاتالونيا" و"لا تعترف بإعلان الاستقلال".

 

لندن "لا ولن نعترف"

 

وأعلن المتحدث باسم رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الجمعة إن بريطانيا "لا ولن تعترف" بإعلان برلمان كاتالونيا استقلال الإقليم من جانب واحد. وقال المتحدث إن الإعلان "قائم على تصويت اعتبرته المحاكم الإسبانية غير شرعي. لا زلنا نرغب في تطبيق حكم القانون، واحترام الدستور الإسباني والحفاظ على وحدة إسبانيا".

 

الاتحاد الأوروبي مع وحدة إسبانيا

 

ومن جانبه، أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أن الاتحاد الأوروبي لن يعترف بالتصويت الذي أجراه برلمان كاتالوينا لصالح الانفصال والاستقلال عن إسبانيا. وقال توسك عبر موقع تويتر: "لا يتغير شيء بالنسبة للاتحاد الأوروبي. ما زالت إسبانيا هي الطرف الوحيد في الحوار معنا". وأضاف: "آمل أن تفضل الحكومة الإسبانية قوة النقاش على نقاش القوة"

 

وبدوره أكد رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر أن الاتحاد الأوروبي "ليس بحاجة إلى مزيد من التصدعات والانقسامات"، خلال زيارته إلى غويانا الفرنسية في أميركا الجنوبية في بيان يعلن دعمه الضمني للحكومة الإسبانية في مدريد.

 

وتابع "لا يجب أن نقحم أنفسنا في الجدل الداخلي في إسبانيا، لكنني لا ارغب في رؤية اتحاد أوروبي يتكون من 95 بلداً في المستقبل"، في تحذير من الأزمة التي تشجع مساع انفصالية أخرى في أوروبا

 

ماكرون يعلن "دعمه الكامل" لمدريد

 

وبدوره، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة "دعمه الكامل" لرئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي من أجل "احترام" دولة القانون في إسبانيا، وذلك بعد إعلان كاتالونيا استقلالها من جانب واحد. وقال ماكرون "لدي شخص (واحد) أخاطبه في إسبانيا، رئيس الوزراء (...) هناك دولة قانون في إسبانيا بقواعد دستورية ينبغي احترامها. دعمي الكامل لرئيس الوزراء الإسباني"، وذلك ردا على الصحافيين في اليوم الثاني من زيارته إلى غويانا الفرنسية في أميركا الجنوبية.خ.س/ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ)