صدامات خلال زيارة لماكرون الى غويانا الفرنسية

27-10-2017

جرت صدامات بين قوات الامن ومتظاهرين ليل الخميس الجمعة خلال زيارة للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى غويانا الفرنسية في اميركا الجنوبية.

وقال النائب العام ايريك فايان "لوكالة فرانس برس": "انه تم اعتقال خمسة اشخاص". وافادت حصيلة اولية عن اصابة دركي وشرطي بجروح طفيفة.

واطلقت قوات الامن لساعات الغاز المسيل للدموع لتفريق تجمع جرى بدعوة من منظمة محلية تحمل اسم "حتى تقلع غويانا" امام مقر ادارة كايين.

وذكرت صحافية من "فرانس برس" ان "شبانا معظمهم ملثمون القوا زجاجات حارقة ومقذوفات اخرى".

وكان الرئيس الفرنسي وصل امس الى غويانا وهي من مناطق فرنسا ما وراء البحار، في اجواء من التوتر الشديد بعد ستة اشهر على حركة اجتماعية ادت الى شل المنطقة.

وفور وصوله، توجه ماكرون الى ماريباسولا (جنوب غرب، على الحدود النهرية مع سورينام) اكبر منطقة فرنسية تتعرض لضغط هجرة كبيرة.

وقال :"انه لم يأت لتوزيع الهدايا ولا لقطع الوعود".