ترامب يأمر بنشر جزئي لبعض الوثائق الخاصة باغتيال كنيدي

27-10-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41133981

قررت الإدارة الأمريكية نشر بعض الوثائق السرية الخاصة باغتيال الرئيس الأسبق جون كنيدي عام 1963، وحجب أو تأجيل نشر البعض الآخر وسط مخاوف مستمرة بشأن الحاجة إلى حماية بعض المعلومات.قال مسؤولون كبار بالبيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمر بنشر بعض الوثائق السرية المتصلة باغتيال الرئيس جون كنيدي عام 1963 لكنه قرر حجب بعضها لمزيد من المراجعة بناء على طلب مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) ووكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه).

ومن المقرر أن تنشر إدارة المحفوظات والسجلات الوطنية الأمريكية نحو 2800 وثيقة سرية لكن سيجري حجب نحو 300 وثيقة أخرى. وسبق أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيسمح بنشر جميع الملفات السرية ذات الصلة بعملية الاغتيال، قائلا إن الشعب يستحق الشفافية.

وقال مسؤولون كبار خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف إن ترامب وافق على نشر محدود للوثائق بعد مطالب بحجب بعض المواد التي يأتي معظمها من مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) ووكالة الاستخبارات المركزية (سي.آي.إيه). ووقع ترامب مذكرة إلى رؤساء الادارات والوكالات في إدارته قائلا إن الأمريكيين يتوقعون ويستحقون أن تقوم حكومتهم "بتوفير أكبر قدر ممكن من الوصول إلى السجلات حتى يمكن إخبار الشعب في النهاية بشكل تام بجميع جوانب هذا الحدث المحوري".

وقال ترامب إنه في الوقت الذي يطلب فيه "رفع النقاب في نهاية المطاف" اقترحت بعض الوكالات "الاستمرار في تنقيح بعض المعلومات بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي وإنفاذ القانون والشؤون الخارجية". وأوضح أنه ليس لديه خيار سوى قبول هذه التنقيحات، لكنه أمر الوكالات بإعادة النظر في كل من تلك الوثائق خلال الأيام الـ 180 القادمة. وتفيد المذكرة بأنه في نهاية تلك الفترة سوف يأمر ترامب بإصدار أي معلومات لا يمكن للوكالات ان تثبت انها تفي بالمعيار القانوني لإبقائها سرية.

ح.ز/ ح.ح (د.ب.أ / رويترز)