هبة اميركية للمركز الطبي الجامعي مستشفى رزق

27-10-2017

احتفلت الجمعية الطبية في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) والمركز الطبي للجامعة اللبنانية الاميركية - مستشفى رزق، بالهبة المقدمة من برنامج "المدارس والمستشفيات الاميركية في الخارج "ASHA الذي يهتم بدعم المؤسسات الجامعية المتقدمة التي تعنى بتعليم الطب استنادا الى المواصفات والمعايير الاميركية الرفيعة، وهو تابع للوكالة الاميركية للتنمية الدولية USAID. وشملت الهبة تقديم معدات للانقاذ لقسم الطوارئ وغرفة العمليات واقسام عمليات القلب المفتوح والعناية الفائقة في المركز الطبي.

وأقيم للمناسبة احتفال في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الاميركية - مستشفى رزق حضره نائب رئيس البعثة في السفارة الاميركية إدوار وايت، مديرة البرنامج الدكتورة آن بترسون، مديرة مكتب ASHA الدكتورة آن ديكس، ومدير التعليم والتربية في USAID بروس ماكفرلين. وحضر من الجامعة رئيسها الدكتور جوزف جبرا، ومن مجلس أمناء الجامعة منى نعمة والدكتور جورج فارس ونائب الرئيس لشؤون التوظيف روي مجدلاني، نائب الرئيس للشؤون المالية شارل ابو رجيلي، عميد كلية الاداب والعلوم نشأت منصور، مستشار الرئيس سعد الزين، مساعد نائب الرئيس لشؤون الطلبة عبدو غية ومساعد نائب الرئيس لشؤون التسويق والعلاقات العامة غابي ابيض وحشد من الاطباء والعاملين في المركز الطبي يتقدمهم الرئيس والمدير التنفيذي للمستشفى الدكتور سامي رزق.

وشكر الرئيس جبرا في كلمته "الشعب الاميركي على الهبة المقدمة للمركز بواسطة ASHA وUSAID والتي بلغت قيمتها 1,3 مليون دولار اميركي تحت عنوان: "مشروع تجهيز معدات للعناية بالمصابين" وخصصت لشراء معدات وتجهيزات اتاحت للمركز الطبي الجامعي تقديم خدمات افضل برؤية جديدة ومركزة تخدم بيروت والمجتمع اللبناني وذلك بفضل دعم الشعب الاميركي".

وأوضح ان "الهبة اتاحت للمستشفى ان يكون من افضل مراكز العناية بالمصابين، ومكنته من التعامل مع المزيد من الحالات وتحسين العناية بهم في شكل عام. كما سمحت للعاملين في العناية الطبية بالاطلاع على تقنيات تدريب حديثة ما ادى الى تطوير العناية الصحية". واشار الى "تجهيز مهبط للطائرات العمودية في المستشفى، الى جانب التطوير الذي ادخل على غرف العمليات والطوارئ ومركز المحاكاة ما جعل المركز الطبي الجامعي - مستشفى رزق من احد اهم مراكز التدريب على التعامل مع حالات الحوادث في المنطقة". 

بدوره شكر الدكتور رزق "الشعب الاميركي على الفرق الذي احدثته الهبة في حياة الكثير من المرضى ممن كانوا فعلا بحاجة الى العناية". واشار الى "انقاذ حياة 674 مصابا بجروح بالغة بواسطة التقنيات الجديدة والمتقدمة التي وفرتها الهبة الاميركية".

واشاد نائب رئيس البعثة الاميركية وايت بالشراكة القوية مع الجامعة اللبنانية الاميركية على مستويات عدة ومنها الهبة المقدمة الى المركز الطبي. وشدد على ان "المساعدات الاميركية متأصلة بعمق في رؤيتنا المشتركة لإنقاذ حياة الناس وتحسينها، ومساعدة المحتاجين وتمكين المؤسسات الفعالة والمستدامة". واعتبر ان "الصداقة مع الشعب اللبناني تدخل في اطار رؤية الولايات المتحدة للبنان مستقل ومزدهر".

وختم: "اننا نقف الى جانبكم في الايام الجيدة والصعبة وها نحن اليوم نحتفل باحد اوجه الشراكة بين الولايات المتحدة الاميركية ولبنان ونحن فرحون بالتعاون معكم ونهنئكم على العمل الكبير الذي تقومون به".

ثم جال الوفد الاميركي ورئيس الجامعة على أقسام المستشفى واطلعوا على الاقسام التي شملتها الهبة الاميركية.