وزارة الزراعة نظمت والسفارة الفرنسية مؤتمرا علميا عن زيت الزيتون والنبيذ

26-10-2017

نظمت وزارة الزراعة بالتعاون مع السفارة الفرنسية، وبالتعاون مع الجامعات اللبنانية واليسوعية والروح القدس -الكسليك وبيروت العربية والبلمند ومعهد الهندسة الزراعية لدول البحر الابيض المتوسط، مؤتمرا علميا عن "زيت الزيتون والنبيذ" للتوعية على تحسين نوعية النبيذ وزيت الزيتون في مجال الاستهلاك المحلي والتصدير في مطعم النسمات القليعات.
وحضر وزير الزراعة ممثلا بالمدير العام للوزارة لويس لحود، السفير الفرنسي برونو فوشيه ممثلا بالمستشارة الفرنسية فيرونيك أولانيون، الملحقة الثقافية في السفارة الفرنسية برناديت شيهو، ممثل منظمة "الفاو" في لبنان انطوان معكرون، عمداء ومدراء الكليات الزراعية، اساتذة وطلاب واصحاب خمارات ومعاصر ونبيذ.

استهل المؤتمر بالنشيدين اللبناني والفرنسي، ثم كانت كلمة لرئيس مجلس الادارة في الابحاث الزراعية ميشال افرام رحب فيها بالحضور، وقال: "إن الطريقة الأنسب للاحتفال بذكرى تأسيس مؤسسة الابحاث العلمية الزراعية اللبنانية هي تنظيم هذا المؤتمر"، مشيرا الى ان "المؤسسة طورت ابحاثها العلمية والبحثية في هذين القطاعين النبيذ وزيت الزيتون بالتعاون مع المعاهد الفرنسية وارسال عدد لا بأس به من الخبراء على مر عشرات السنين"، مشددا على "دعم فرنسا المستمر لهذه المؤسسة منذ عشرات السنين".
وشكر وزير الزراعة والوزارة "لما تبذل من جهد كبير للمساعدة على تطوير هذين القطاعين لتحسين الجودة والنوعية في الاستهلاك المحلي والتصدير".

ثم ألقت أولانيون كلمة شرحت فيها ماهية التعاون اللبناني- الفرنسي في تطوير وتحسين هذين القطاعين، "لأن لبنان وفرنسا هما من بلدان البحر الابيض المتوسط، ولأن القطاعين النبيذ وزيت الزيتون يشكلان ارثا وطنيا لكل من البلدين، والسبب الثالث هو مواكبة المعاهد الفرنسية المختصة في هذين القطاعين لمؤسسة الابحاث العلمية الزراعية اللبنانية بالخبرات والابحاث العلمية وتبادل المعلومات لتحسين الجودة والنوعية والمساعدة على التسويق والتصدير والاستهلاك المحلي"، مشيرة الى ان "السفارة الفرنسية تولي المؤسسة الاهتمام والعناية على صعيد الابحاث وتقديم الدعم بما يتعلق بالتصدير وتحسين النوعية والجودة واعلنت عن تكريم لرئيس مجلس ادارة الابحاث العلمية ميشال افرام في كانون الاول المقبل لتعاونه ومساعدته ومساهمته في تطوير العلاقات الثنائية في هذا المجال وشكرت كل الذين ساهموا في تنظيم واعداد هذا المؤتمر".

ووجه لحود تحية للحضور باسم الوزير الغائب لحضوره جلسة مجلس الوزراء، وقال: "هذه المؤسسة مفخرة للقطاع الزراعي وسند لوزارة الزراعة وسند لسلامة الغذاء في لبنان، وهي علم من اعلام الدولة اللبنانية في لبنان والخارج ففي لبنان عبر مختبراتها المنتشرة على كل الاراضي اللبنانية والخارج من خلال الصادرات"، لافتا الى "ان التحاليل التي تنفذ في هذه المختبرات محترمة وذات ثقة بفضل جهود المدير العام للابحاث العلمية الزراعية الدكتور ميشال افرام".

كذلك وجه تحية لعمداء الكليات الزراعية في الجامعات كافة وبالاخص عميد كلية الزراعة في الجامعة اللبنانية الدكتور سمير مدور، واشار لحود الى ان "هذين القطاعين نؤمن بهما في لبنان الذي استطاع في السنوات الماضية من خلال التعاون مع المجلس الدولي لزيت الزيتون بالتعاون مع غرف التجارة ان يحقق تقدم بالمواصفات والنوعية، والدولة حريصة من جهتها على رعاية الموضوع وايلائه كل الاهتمام اللازم".

وقال: "أنشأت الوزارة المؤسسة العامة العامة لزيت الزيتون والمراسيم التطبيقية اصبحت على نار قوية بعد صدور القانون في مجلس النواب"، مشيرا الى "التعاون مع كل الجهات الدولية لتطوير هذا الانتاج، ونحن حريصون من خلال مفاوضاتنا الخارجية على التسويق، ومنذ اسبوعين كانت لنا مفاوضات مع وزير الخارجية في هنغاريا، وسنفتح سوقا فيها لتصدير منتجاتنا، وزيت الزيتون كان له الاولوية، وسيوقع الوزير زعيتر هذه الاتفاقات في كانون الاول، وسياسة فتح الاسواق ستستمر. ونشدد على تقديم النوعية اللممتازة كمنتجين لانه بدون نوعية او مواصفات جيدة لا نستطيع ان نفرض منتوجاتنا في السوق العالمي والسوق الاوروبي.
وادعو منتجي هذا القطاع الى التعاون مع مصلحة الابحاث الزراعية لتحسين النوعية.
أما بالنسبة للنبيذ التعاون مع منظمة الكرمة والنبيذ OIV فقد نظمنا أياما عالمية للنبيذ اللبناني في الخارج استهلت بأيار 2013 في باريس وايار 2014 في برلين وتشرين الثاني 2016 في نيويورك و31 تشرين الاول 2017 في سرسق الاشرفية بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والسياحة والاعلام ووزارة الخارجية، ويوم 16 تشرين الثاني في سان فرانسيسكو، وفي يوم تذوق في لوس انجلس في 21 تشرين الثاني 2017. ووفود مصانع النبيذ تشترك في هذه الاسواق والوزارة تقوم بالترتيبات اللازمة وتكون هذه الاسواق بابا لتصدير الانتاج اللبناني".

وأشار لحود الى أن "هذه المنظمة التي يعتبر لبنان عضوا فيها مستعدة لتقديم كل الدعم لهذا القطاع"، واعلن عن "تحضير دورات تدريبية لاصحاب مصانع النبيذ مع منظمة الكرمة والنبيذ OIV في الربيع المقبل، وستعتمد الدولة اللبنانية في 22 تشرين الثاني النبيذ اللبناني ضيف شرف يقدم في المناسبات الوطنية في كل البعثات والسفارات اللبنانية". كما اعلن عن مشروع يحضر في وزارة الزراعة لدعم العنب اللبناني والتصنيع في مناطق البقاع وجبل لبنان والشمال. واشار لحود الى ان استراتيجية الوزارة التي انطلقت في 2015 ويتابعها الوزير زادت الاعتمادات في موازنة 2018 لتحقيق الاهداف.

وقام افرام بتوزيع الدرع التذكارية على المشاركين تقديرا لعطاءاتهم وجهودهم في هذا المجال.