زيارة وفد الجامعة الأميركية في بيروت AUB إلى ساحل العاج

26-10-2017

بهدف تعزيز أواصر العلاقة مع الأسرة المترامية للجامعة الأميركية في بيروت (AUB) حول العالم، قام وفد من الجامعة بزيارة ساحل العاج من 18 إلى 20 تشرين الأول الجاري.
ترأس الوفد رئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري ورافقه نائب الرئيس لشؤون التطوير الدكتور عماد بعلبكي، ونائب الرئيس المشارك لشؤون التنمية وعلاقة الخريجين سلمى ضنّاوي عويضة، ومدير القبول الدكتور سليم كنعان.

وقد التقى الرئيس خوري والوفد المرافق بوزيرة التعليم العالي والبحث العلمي البروفسورة راماتا باكايوكو، ووزيرة الصحة والنظافة العامة الدكتورة ريموند غودو كوفي. وخلال اللقاء بحث الجانبان التعاون الثنائي بين الوزارتين والجامعة.
وأعلن الرئيس خوري أنه سيتم تخصيص منحتين دراسيتين كاملتين لطلاب ساحل العاج الذين ينضمون إلى الجامعة الأميركية في بيروت، وهو قرارٌ لاقى وقعاً حسناً لدى الوزيرة باكايوكو، التي ستساعد في تحديد الطلاب اللامعين ليتقدموا بطلب للحصول على المنحة الدراسية. ورحب الطرفان بحماسة باقتراح تبادل الأساتذة والموارد التعليمية والخبرات في مجال الرعاية الصحية والتعاون البحثي بين لبنان وساحل العاج.

وقد أتاحت هذه الزيارة الأولى لساحل العاجل للوفد فرصة التلاقي مع فرع ساحل العاج الناشط للجمعية العالمية لخريجي الجامعة الأميركية في بيروت، بالإضافة إلى فتح جسورٍ جديدة للتعاون بين الجامعة وساحل العاج. كما التقى الرئيس خوري والوفد المرافق عدد كبير من خريجين الجامعة. وقد أقام خريج الجامعة أدهم الخليل (بكالوريوس علوم 1985) حفل عشاء تكريماً للوفد.
على صعيدٍ آخر، قام الدكتور سليم كنعان بزيارة خمس مدارس في ساحل العاج وقدّم فيها عرضاً تعريفياً بالجامعة الأميركية في بيروت وبالبرامج الأكاديمية والفرص التي توفرّها لطلابها. كما عقد الدكتور كنعان جلسات توجيهية فردية مع الطلاب المهتمين وأهلهم.
وقد نُظّم حفل عشاء ساهرٍ حضره أكثر من مئة من خريجي الجامعة وأعضاء الجالية اللبنانية في ساحل العاج. وخلال الحفل شكر الرئيس خوري أعضاء الجالية على الترحيب الحار، وهنأهم على العمل المتميّز الذي يقومون به. بالمقابل، رحب رئيس فرع ساحل العاج للجمعية العالمية لخريجي الجامعة الأميركية في بيروت خليل خريباني (بكالوريوس آداب 1990) بوفد الجامعة الأميركية في بيروت، ووعد بالبقاء على تواصل، وتعزيز التعاون بين الجامعة الأميركية في بيروت وساحل العاج.
هذا وقدّمت الجامعة الأميركية في بيروت لوحات تكريمية تذكارية إلى خرّيجَيها البارِزَين في ساحل العاج السيد فؤاد عميص (بكالوريوس إدارة أعمال 1960) والسيدة هيلدا عطية (بكالوريوس علوم 1960) تقديراً لجهودهما لصالح فرع ساحل العاج للجمعية ولمساهماتهما المختلفة إلى الجامعة الأميركية في بيروت.