بنك بيبلوس يصدر نتائجه المالية للأشهر التسعة الأولى من العام 2017

25-10-2017

أهم النتائج المالية كما في نهاية أيلول 2017:

• أصول بقيمة 22,4 مليار دولار أميركي
• ودائع الزبائن بقيمة 18 مليار دولار أميركي
• صافي قروض الزبائن بقيمة 5,3 مليار دولار أميركي
• إجمالي حقوق المساهمين بقيمة 2,1 مليار دولار أميركي
• صافي أرباح بقيمة 114,5 مليون دولار أميركي

بنك بيبلوس، المقر الرئيسي - الأربعاء الواقع فيه 25 تشرين الأول 2017: سجل بنك بيبلوس نتائج مالية جيدة في الأشهر التسعة الأولى من العام 2017، بالرغم من حالة عدم اليقين السائدة محلياً وإقليمياً. وقد ارتفعت ودائع الزبائن والقروض للزبائن بنسبة 5,3% و2,5% على التوالي لتصل إلى 18 مليار دولار أميركي و5,3 مليار دولار أميركي.

وقد أدى اعتماد بنك بيبلوس سياسة إقراض حذرة، قابليته المنخفضة للمخاطر في بعض الأسواق الخارجية، احتفاظه بنسبة عالية من السيولة، وشطبه استثماراته في بعض الأسواق، إلى ارتفاع طفيف في صافي أرباحه بلغ نسبة 0,8%. وتهدف هذه الإستراتيجية المحافظة إلى تعزيز متانة المصرف المالية، بما يؤمن ثباتاً وحمايةً لمساهميه على المدى الطويل.

هذا وحافظ بنك بيبلوس على مستوى عالٍ من السيولة بالعملات الأجنبية وصل إلى 15% كما في نهاية أيلول 2017، جاءت على شكل توظيفات قصيرة الأمد في مؤسسات مصنفة في فئة الدرجة الاستثمارية وما فوق الاستثمارية، وذلك بمستويات تتجاوز المعايير المحلية والعالمية. إضافة إلى ذلك، حافظ المصرف على نسبة كفاية رأس مال تفوق 17% كما في نهاية حزيران 2017 مقارنة بالنسبة المطلوبة من قبل مصرف لبنان الذي رفع الحد الأدنى المطلوب لكفاية رأس المال إلى 15% بحلول نهاية 2018.

وإن بنك بيبلوس، مدعوماً بمستوى كافٍ من السيولة ورأس المال، تحسينات مستمرة في إنتاجية موظفيه، تعزيز عملياته التجارية واستخدام متزايد للتكنولوجيا، يحتفظ بوضعية متقدمة تجعله قادراً على الاستفادة من فرص التوسع المحتملة.