وزير خارجية اليونان: نرفض المعايير المزدوجة بشأن انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي

25-10-2017

قال وزير الخارجية اليوناني، نيكوس كوتزياس، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستكون المستفيد الأكبر من انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، مشددا على رفض أثينا لاستخدام لغة ومعايير مزدوجة تجاه أنقرة بهذا الشأن.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده كوتزياس، اليوم، مع نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، في مقر الخارجية التركية بالعاصمة أنقرة.

وقال كوتزياس: "نحن دولة دعمت، على الدوام، توجّه تركيا نحو الاتحاد الأوروبي. نعلم ونؤمن بأن بلادنا ستكون البلد الأوروبي الأكثر استفادة من انضمام تركيا للاتحاد".

وأضاف: "لا نرى من الصواب استخدام الآخرين لغة ومعايير مزدوجة تجاه أنقرة في هذا الخصوص، ونرفض ذلك".

وعبر كوتزياس عن رغبة بلاده بتأسيس علاقات وثيقة ومبنية على الصداقة والإنسانية في تعاونها مع تركيا.

ولفت أن الشعبين اليوناني والتركي سيكونان دائما الرابح الأكبر من تعاون بلديهما، وأن اليونان لن تسمح بتدخل الدول الأخرى في علاقاتها مع تركيا.

ولفت الوزير اليوناني إلى أن لقاء اليوم تناول التعاون بين البلدين فيما يخص موضوع الهجرة، وعقد لقاءات بين وزارتي الثقافة بالبلدين.

وأكد على أنه اتفق مع نظيره التركي، خلال اللقاء نفسه، على العمل من أجل حل المشاكل العالقة بين البلدين، بينها مشكلة تعليم المسلمين (الأقلية) على أراضي بلاده، وكذلك تعليم الأقلية الرومية في إسطنبول، وإزالة بعض العوائق البيروقراطية التي تواجه هذه الأقلية.

ونوّه بأنّ اللقاء تناول أيضا موضوع عقد الاجتماع الخامس للتعاون الاستراتيجي الرفيع بين البلدين، المقرر في فبراير/ شباط المقبل، بمدينة سالونيك اليونانية.

وذكر كوتزياس أنه سيلتقي، في وقت لاحق اليوم، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وسيقدم له طلبا حول إجراء زيارة رسمية إلى اليونان.