حفل عشاء لجمعية أصدقاء المكتبة الوطنية في بعقلين

24-10-2017

أقامت جمعية أصدقاء المكتبة الوطنية في بعقلين حفل عشائها السنوي في فندق فينيسيا، برعاية النائب وليد جنبلاط ممثلا بوزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، وفي حضورالنائب علي بزي ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، وزير الثقافة غطاس الخوري ممثلا رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، والنواب: ايلي عون، انطوان سعد، محمد الحجار، هنري الحلو، والوزراء السابقين: ناجي البستاني، ابراهيم شمس الدين، القاضي غاندي مكارم ممثلا شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم الحسن، المدير العام لوزارة الصحة الدكتور وليد عمار، أصلان جنبلاط، بالاضافة الى رؤساء بلديات وفاعليات وشخصيات نقابية وثقافية وفنية وإعلامية.

بعد النشيد الوطني، وتقديم غازي صعب للحفل مرحبا بالحضور، ألقى رئيس جمعية أصدقاء المكتبة الوطنية في بعقلين مارون بستاني كلمة رحب في مستهلها بصاحب الرعاية النائب جنبلاط وبالحضور على "دعم نشاطات المكتبة الوطنية والتي هي ورشة عمل مستدامة"، داعيا الى "تأمين استمرارية هذا الزخم والنشاط الثقافي والأدبي، بفضل الدعم الكبير من النائب وليد جنبلاط"، مشددا على "الدور الهام الذي تضطلع به المكتبة الوطنية من نشر للثقافة في كل بيت في الشوف الى كل لبنان"، مطالبا بموازنة من قبل وزارة الثقافة للقيام بدورها الوطني الكبير".

ثم ألقى الوزير الخوري كلمة شكر فيها راعي هذا اللقاء النائب جنبلاط، مثنيا على "العمل الكبير والدؤوب للمكتبة الوطنية في بعقلين، والتي تعتبر صرحا ثقافيا وأدبيا وفنيا بامتياز".

وقال: "من بعقلين الى بيت الدين، الى دير القمر، هذا الثالوث الثقافي والتراثي والادبي والفني والذي يفتخر به كل مواطن، والذي سوف يلقى الدعم من قبل الدولة اللبنانية عبر وزارة الثقافة في موازنة عام 2018 ان شاء الله"، منوها ب "دور القيمين على المكتبة الوطنيةالرائدة في نشر الثقافة في منطقة الشوف الى كل لبنان".

ثم عرض فيلم وثائقي عن تأسيس المكتبة والمراحل التي قطعتها وعلى ما آلت إليه اليوم من تطور كبير.

وفي الختام، ألقى الوزير حمادة كلمة شكر فيها صاحب الرعاية ومؤسس المكتبة الوطنية النائب جنبلاط، مثنيا على الدور الوطني الكبير في استمرار عمل المكتبة الوطنية والتي مرت بمراحل مختلفة منذ تأسيسها الى اليوم حتى أصبحت من اهم المكتبات الوطنية في لبنان بفضل العمل الدؤوب والثقافي من قبل القيمين عليها"، داعيا الى تخصيص موازنة وازنة لها ولا سيما عبر الموازنة العامة لعام 2018 لكي تضطلع بمهامها ودورها الوطني العريق سواء في منطقة الشوف او في كل لبنان".

واعتبر أن "المكتبة هي في طليعة المكتبات العامة في لبنان نظرا الى حجم نشاطاتها والخدمات التي تؤديها لأبناء المنطقة"، كاشفا أنه "سيفتتح الى جانب المكتبة الوطنية في بعقلين المسرح الوطني قريبا".

وخلص الى القول: "نحيي صاحب المبادرة والمؤسس رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط عل رعايته الدائمة لهذا الصرح الثقافي، وبفضله المكتبة تتطور الى الأفضل حتى أصبحت على ما هي عليه اليوم".