تسوية بين وزراء العمل في الاتحاد الاوروبي بشأن تعديل نظام الاعارة

24-10-2017

توصل وزراء العمل في الاتحاد الاوروبي مساء امس الى تسوية بشأن تعديل قواعد العمل بنظام الاعارة في خطوة اعتبرها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون المدافع عن الاصلاح "انتصارا لاوروبا".

وبعد مفاوضات شاقة استغرقت 12 ساعة في لوكسمبورغ، توصل وزراء العمل الى تفاهم حول مدة الاعارة، النظام الذي يتيح للاوروبيين العمل في بلد آخر غير بلدهم الاصلي مع اقتطاع مساهماتهم الاجتماعية في بلدهم الاصلي.

واتفقت الدول الاعضاء على ان تكون مدة الاعارة 12 شهرا على الاكثر- كما تريد فرنسا- مع امكانية التمديد ستة اشهر بطلب من رب العمل وبقرار من البلد المضيف.

واضطرت فرنسا لتقديم تنازل آخر في قطاع النقل البري لان دول فيزيغراد (بولندا والمجر وتشيكيا وسلوفاكيا) ومعها اسبانيا والبرتغال قلقة من النتائج السلبية لهذا التعديل على السائقين.

ولذلك تقرر الابقاء على التشريعات السابقة الصادرة عام 1996 لسائقي الشاحنات الذين يعملون بنظام الاعارة الى ان يتم تبني تعديل جديد في هذا الشأن.