LAU وقعت مذكرة تفاهم مع جامعة رينيمين في الصين

23-10-2017

استضافت الجامعة اللبنانية الاميركية LAU وفدا صينيا جامعيا في زيارة تعارف وتبادل ثقافي، ضمن مساعي ترسيخ التعاون والتبادل الاكاديمي حاضرا ومستقبلا بين الصين ولبنان، وتحديدا بين جامعة رينمين (احد اكبر الجامعات الصينية واشهرها) وLAU. ويأتي ذلك في اطار الجهود التي يبذلها الوزير السابق الرئيس عدنان القصار و"فرنسبنك" في سبيل التواصل المستمر بين السفارة الصينية والجامعة.

وضم الوفد الصيني الزائر لحرم الجامعة في بيروت الاساتذة: نائب الرئيس التنفيذي لمجلس جامعة رينمين زانغ جينامينغ، مدير العلاقات الدولية في مؤسسة كونفوشيوس وليف جي، ليو يهويا من مركز النشر الدولي في جامعة رينمين، مسؤول الادارة لين مينغ، كسو شانغ من مكتب العلاقات الدولية في مؤسسة كونفوشيوس. وكان في استقبالهم رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا ومساعديه ومستشاريه ومسؤولي العلاقات العامة، حيث جال الدكتور جبرا مع الوفد على أبنية كليات حرم بيروت.

استهل اللقاء بعرض فيلم وثائقي عن الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) في قاعة آروين، ومنها الى المجمع الرياضي، كلية الاداب والعلوم، Sage Hall (المبنى الاقدم في الجامعة)، مركز وداد خوري للطلاب، وكذلك مكتبة رياض نصار الجامعية بأقسامها المختلفة، وصولا الى مبنى كلية عدنان القصار لادارة الاعمال، ومنه الى مختبرات مدرسة الضيافة حيث اقيم غداء على شرف الوفد الصيني.

والقى جبرا كلمة رحب فيها بالزائرين الصينيين، واعلن عن الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم بين LAU وجامعة رينيمين بدعم من "فرنسبنك"، مؤكدا "اهمية الاتفاق الذي يشتمل على نقاط عدة، منها: تبادل الطلاب والاساتذة لتعزيز فرص التواصل وتعلم اللغات واكتشاف الخبرات العلمية والتعليمية بين الجانبين".

وشدد جبرا على اهمية التفاعل مع قوة عملاقة مثل الصين في قطاع الابحاث المميزة وهذا ما يساهم في خدمة الانسانية في عالم معولم اضافة الى تطويرالعلاقات بين الصين ولبنان، شاكرا "القصار الذي عمل ويعمل على فتح آفاق التعاون وتعزيز العلاقات بين الصين ولبنان".

وشكر رئيس الوفد الصيني بكلمة شكر فيها جبرا، مثنيا علة "اهمية التعاون بين الصين ولبنان والدور العلمي والتربوي الكبير الذي تنهض به الجامعة اللبنانية الاميركية LAU.