طرد نيمار.. وكافاني ينقذ باريس سان جرمان

23-10-2017

تعرض نيمار للطرد قبل أن يثبت زميله إدينسون كافاني جدارته بهدف متأخر ليتعادل باريس سان جرمان المتصدر 2-2 مع غريمه أولمبيك مرسيليا في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، الأحد.

وأدرك المهاجم القادم من أوروغواي التعادل بعد دقيقة واحدة من الوقت المحتسب بدل الضائع بتسديدة رائعة من ركلة حرة من 20 مترا بعدما تعرض نيمار للطرد بالدقيقة 87 لحصوله على إنذارين متتاليين.

وألغى نيمار تقدم مرسيليا بهدف عبر لويز جوستافو في الشوط الأول، لكنه فقد أعصابه في الدقائق الأخيرة بعدما منح فلوريان توفان التقدم لصاحب الأرض في الشوط الثاني ليهدد بإلحاق الهزيمة الأولى بباريس سان جرمان هذا الموسم.

لكن كافاني، الذي تعرض لانتقادات بسبب افتقاره أحيانا للفاعلية، أحرز هدفه التاسع هذا الموسم ليمنح سان جرمان التعادل ليرفع رصيده إلى 26 نقطة من 10 مباريات.

وقال كافاني: "هذا هدف مهم لأن المباراة كادت أن تنتهي لكننا نجحنا على الأقل في الحصول على نقطة واحدة".

ويحتل موناكو المركز الثاني خلف المتصدر بـ4 نقاط، إذ يملك 22 نقطة بعد فوزه 2-صفر على كاين، السبت.

ويأتي مرسيليا في المركز الخامس برصيد 18 نقطة، لكن أولمبيك ليون تقدم عليه، وبات رابعا بفارق نقطة واحدة بعدما سحق مستضيفه تروا 5-صفر بفضل 3 أهداف من ممفيس ديباي.

وحصل نيمار على إنذار قبل 5 دقائق من النهاية للاعتراض، وبعد ذلك بدقيقتين حصل على إنذار آخر بعد رد فعله الغاضب بعد ارتكاب خطأ ضده ليطرده الحكم، وسيغيب نيمار عن مباراة نيس الأسبوع المقبل.

وفي ظل غياب نيمار لم يكن هناك مناقشة حول هوية اللاعب، الذي سيسدد الركلة الحرة الأخيرة، حيث حافظ كافاني للمتصدر على سجله الخالي من الهزيمة.