دورة مشتركة بين اليونيفيل والجيش في مرجعيون

22-10-2017

نظمت قيادة القطاع الشرقي في قوات الطوارئ الدولية "اليونيفيل" دورة مشتركة حول "آلية اتخاذ القرار العسكري"، في مركز الأمم المتحدة في مرجعيون لمدة خمسة أيام، وشارك فيها عناصر من "اليونيفيل" ومن الفوج الخامس واللواء السابع في الجيش.

الدورة هي جزء من النشاطات المختلفة، التي تقوم بها وحدات "اليونيفيل" مع الجيش، من أجل تعزيز الثقة المتبادلة وتحسين مستوى التفاهم. وبما أن الإجراءات العملانية للجيش وقوة "اليونيفيل" مختلفة، تم العمل على تنظيم هذه الدورة المشتركة، دعما للجيش ولتحسين مستوى التنسيق. وقد ركزت على أهمية تعزيز الثقة المتبادلة وتحسين مستوى التنسيق في المهام المشتركة، بحيث يتم تبادل الخبرات والمهارات بين كلا الطرفين.

وأقيم في موقع الأمم المتحدة في قاعدة ميغيل دي ثيرفانتيس في مرجعيون، حفل اختتام الدورة، وحضر الإحتفال المقدم لاما والمشاركون من وحدات "اليونيفيل" والجيش.

وفي كلمته أشاد لاما ب"أهمية هذه الدورة بالنسبة الى العسكريين، وذلك لما تخللته من تبادل للخبرات"، مهنئا العسكريين على "متابعتهم الدورة بنجاح تام"، مشيرا إلى أنها "ستساهم في تقوية أواصر العلاقة، ورفع مستوى التنسيق بين الجيش اللبناني واليونيفيل".

وقال: "ان الجيش اللبناني يعتبر شريكا استراتيجيا بالنسبة لليونيفيل، بحيث ساهمت هذه الشراكة في المحافظة على الأمن والاستقرار في المنطقة. والنشاطات التي تقوم بها اليونيفيل، تنسق مسبقا مع الجيش اللبناني بهدف التعاون. فاليونيفيل والجيش اللبناني والشعب اللبناني، لديهم مصلحة مشتركة في الحفاظ على الاستقرار في جنوب لبنان، ومنع أي انتهاك للقرار 1701، الصادر عن مجلس الأمن الدولي".