منسقية جبل لبنان في المستقبل كرمت حجاج الاقليم

22-10-2017


نظمت منسقية جبل لبنان في "تيار المستقبل"، في قاعة منسقية جبل لبنان الجنوبي في التيار - كترمايا، أمسية دينية، تكريما لحجاج بيت الله الحرام، أحيتها "فرقة الحبيب المصطفى"، بإشراف الشيخ ناصر الجاري، وحضرها الأمين العام المساعد للتيار لشؤون العلاقات العامة بسام عبد الملك، عضو المكتب السياسي للتيار محمد الكجك، المنسق العام للتيار في محافظة جبل لبنان الجنوبي وليد سرحال، اللواء ابراهيم بصبوص، رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي زياد الحجار، وفد من الحزب التقدمي الإشتراكي وآخر من الجماعة الإسلامية، المدير العام لجمعية "الوعي والمواساة" عماد سعيد ورؤساء بلديات المغيرية محمد حماده وبسابا مايز مشموشي ومشايخ ومخاتير واعضاء مكتب المنسقية وحجاج من مختلف قرى وبلدات اقليم الخروب وفاعليات.

استهلت الأمسية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى سرحال كلمة رحب فيها بجميع الحضور في منسقية تيار المستقبل، ثم نقل تحيات رئيس الحكومة سعد الدين رفيق الحريري، متمنيا لهم حجا مبرورا وسعيا مشكورا".

وأضاف: "يريدون منكم أن تحبطوا وتيأسوا من خلال بث الشائعات المسمومة، والتي تطال دولة الرئيس سعد الحريري، بأنه تخلى وتنازل عن حق الطائفة الكريمة السنية. ان كل ما يريدونه هو انهاء دور الرئيس سعد الحريري في المعادلة السياسية الوطنية، ولكنهم خسئوا، فدولة الرئيس الحريري أنقذ لبنان من آتون النار الملتهبة من حولنا في المنطقة، ومن حرب أهلية مؤكدة تحرق الأخضر واليابس، فأقدم بقرار شجاع بربط النزاع مع الفريق الآخر دون ان يتنازل عن أي شيء، ومن ثم عمل على إنهاء الفراغ الرئاسي الذي دام سنتين وستة أشهر، وقام بتأليف حكومة جامعة وطنية، حكومة إعادة الثقة وإقرار قانون الإنتخابات الذي أصبحنا على مقربة من إجرائها في أيار المقبل، وإقرار سلسلة الرتب والرواتب، وتأمين مواردها، والتعيينات الإدارية والديبلوماسية والقضائية والمجلس الوطني الإجتماعي الإقتصادي، حيث للاقليم حصة في كل هذه التعيينات وإقرار الموازنة العامة للعام 2017، التي طالت سنوات وسنوات، بالإضافة الى الشروع لتحضير موازنة 2018".

وقال: "لقد استطاع الرئيس سعد الحريري بسفره المكوكي التحضير لمؤتمر باريس4، الذي يؤمن 15 مليار دولار لتسيير العجلة الإقتصادية من ركودها، ومؤتمر روما2 لتسليح الجيش اللبناني، الذي أمن له الرئيس الحريري الغطاء السياسي ليثبت بجدارته انه الحامي الوحيد للوطن في معاركه الأخيرة ضد الإرهاب".

وختم سرحال متمنيا لجميع الحضور والحجاج "دوام الصحة والعافية".

بعدها قدمت فرقة الحبيب المصطفى الأناشيد والتواشيح الدينية من وحي المناسبة، وأقيم حفل كوكتيل.