أبوغزاله سفيرا خاصا للسياحة وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة

22-10-2017

اختارت منظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية (UNWTO)، الدكتور طلال أبوغزاله لتعيينه سفيرا خاصا للسياحة وأهداف التنمية المستدامة إلى حين انعقاد الجمعية العمومية التالية لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة التي ستنعقد في سان بطرسبورغ في النصف الثاني من 2019.

جاء ذلك في كتاب رسمي موجه للدكتور أبوغزاله من الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة السيد طالب رفاعي.

وفي الكتاب وجه الرفاعي الشكر للدكتور أبوغزاله على مجهوده وتفانيه لقطاع السياحة، حيث قال الرفاعي: "بفضل جهودكم ودعمكم، استطعنا تعزيز قيمة ومساهمة السياحة المستدامة في التنمية، والنمو الاقتصادي، والحماية الثقافية والبيئية، والتفاهم المتبادل والسلام، وكذلك أهداف التنمية المستدامة (SDGs)."

أضاف الرفاعي: "تتطلع منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة للوصول لعالم أفضل بمساعدة تعيين شخصكم الكريم في هذا المنصب".

من جانبه، أعرب الدكتور أبوغزاله عن فخره بأعمال منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة وقيادتها بقوله: "إنه لشرف عظيم لي أن أكون جزءا من الرؤية المستقبلية لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة التي هي بمثابة الراعي الأمين لقطاع السياحة حول العالم. وأثمرت علاقتنا مع المنظمة عن تأسيس استراتيجيات متنوعة لهذا القطاع الهام الذي تحتاج تنميته لتضافر الجهود من أجل مستقبل أفضل".

وأثمر تعاون الدكتور أبوغزاله مع قطاع السياحة عن توقيع مذكرة تفاهم مع منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة لإقامة أول مركز دولي للسياحة الذكية ومقره في عمان، وتستضيفه مجموعة طلال أبوغزاله.

ويترأس مجلس إدارة المركز الدكتور أبوغزاله، ويضم مجلس الإدارة مجموعة شخصيات رفيعة المستوى، وسفراء خاصين لمنظمة السياحة العالمية وخبراء في مجال السياحة مع تولي الأستاذ الرفاعي منصب الرئيس الفخري.

يشار إلى أن الدكتور أبوغزاله ترأس أكثر من 14 فريقا من فرق العمل والمبادرات التابعة للأمم المتحدة، وعمل في منصب نائب الرئيس لكوفي عنان وبان كي مون في الاتفاق العالمي للأمم المتحدة، كما كان عضوا في العديد من برامج الأمم المتحدة، وكان آخرها تعيينه عضوا في المجلس الاستشاري الأعلى لصندوق الأمم المتحدة للتأثير الاجتماعي (UNSIF-HLAB).