الرياض وبغداد تتفقان على تنفيذ خفض إمدادات النفط

22-10-2017

قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، خالد الفالح، إن "أسعار النفط في تحسن"، مؤكدا خلال زيارته لمعرض بغداد الدولي، أن السوق النفطية تتجه لمزيد من الاستقرار.
وقالت وزارة النفط العراقية، إن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، ونظيره العراقي جبار اللعيبي، اتفقا، يوم السبت، على التعاون في تنفيذ قرارات منظمة أوبك المتعلقة بخفض الإمدادات العالمية من النفط الخام.
وأشاد الفالح في كلمة ألقاها في افتتاح المعرض في بغداد بالتعاون بين العراق والسعودية قائلا "خير مثال على أهمية التعاون بين بلدينا والتنسيق هو توجه أوضاع السوق البترولية نحو التحسن والاستقرار".

والفالح أول مسؤول سعودي يلقي كلمة عامة بالعراق منذ عدة عقود. وبدأ البلدان في 2015 في اتخاذ خطوات نحو تحسن العلاقات بعد علاقات مضطربة على مدى أكثر من 25 عاما منذ الغزو العراقي للكويت في 1990.
وتشارك هيئة تنمية الصادرات السعودية في معرض بغداد الدولي بدورته الـ44، والممتد لـ 10 أيام، بنخبة من الشركات السعودية يصل عددها إلى 60 شركة سعودية من مختلف القطاعات الصناعية والخدمية، تعرض من خلال "الجناح السعودي" المنتجات السعودية المتميزة ذات الجودة العالية.

وتوظف "الصادرات السعودية" إمكاناتها كافة نحو تحسين كفاءة بيئة التصدير، وتطوير القدرات التصديرية، وترويج المصدرين ومنتجاتهم وإيجاد الفرص التصديرية لهم، ووضع البرامج للمصدرين وتحفيزهم، وتشجيع المنتجات السعودية في الأسواق الدولية.
وحطت أول طائرة تابعة لشركة ناس السعودية، الأربعاء الماضي، في مطار بغداد الدولي للمرة الأولى منذ 27 عاماً في أبرز مؤشر على الرغبة في تعزيز الحراك التجاري والاقتصادي بين البلدين.


العربية