السفير المغربي جال وأعضاء السفارة في الشحار الغربي

21-10-2017

لبى سفير المغرب أمحمد كرين، دعوة المركز اللبناني لخدمة العلاقات العربية الأميركية اللاتينية، فجال في منطقة الشحار الغربي برفقة زوجته، ونائبه الوزير المفوض محمد سعيدي وزوجته، المسؤولة عن العلاقات الثقافية في السفارة خديجة بن عيسى.

وزار متحف الفنان الدكتور جميل ملاعب في بلدة بيصور، بيت الضيافة في رمحالا، بيت اليتيم الدرزي، دير الكبوشيين في عبيه، وتناول الغداء على طاولة السفير الدكتور هشام حمدان في البنيه، في حضور حشد من الوجوه الاجتماعية في المنطقة.

وأعرب كرين عن إعجابه بما شاهده لدى ابناء المنطقة، من "نهضة عمرانية وروح تفاؤلية وجهد كبير لدمج منطقتهم بالحراك الوطني العام.

وتوقف أمام المجموعة المميزة من أعمال كبار الفنانين اللبنانيين الراحلين والمعاصرين، التي يضمها متحف جميل ملاعب، شاكرا الفنان "للأعمال التي قدمها وتجاوزت مئة وأربعين عملا، مستوحاة من فاس في المغرب"، وتلقى من الفنان ملاعب لوحة مستوحاة من تراث فاس الجميل.

كذلك أعرب إعجابه ب"ما أنجزه المصور اللبناني ريمون يزبك، من بيت تراثي يضم أكثر من مليوني قطعة خشبية من خشب الزيتون"، مثنيا على "أعماله التصويرية وأعمال ابنه الفنان آدي يزبك، الذي أخرج مجوعة افلام وثائقية عن لبنان".

ونوه ب"الدور الذي يقوم به بيت اليتيم الدرزي في عبيه"، مثنيا على "هذا التلاقي الجميل في المكان بين الكنيسة الكبوشية ومقام السيد عبد الله التنوخي"، معتبرا انه "نموذج حي عن ثقافة التعايش التي ينعم بها لبنان".

وشكر رئيس وأعضاء مجلس أمناء المركز اللبناني "سالار" على "جهودهم في إقامة هذا الجسر من التواصل بين الشحار والجسم الدبلوماسي، وكذلك لمساعيهم في تحريك علاقات بين المجتمع العربي والمجتمع الأميركي اللاتيني".