شهادة اللغة الفرنسية DELF إلى ضباط في قوى الأمن والأمن العام والجمارك والاطفاء

20-10-2017

أقيم احتفال اليوم في أكاديمية قوى الامن الداخلي في عرمون، لمناسبة تسليم شهادات دراسة اللغة الفرنسية للضباط من قوى الأمن، في حضور سفير فرنسا برونو فوشيه، وممثلين عن قوى الأمن الداخلي، والأمن العام ولواء الإطفاء في بيروت، وملحق الأمن الداخلي لدى السفارة الفرنسية ومديرة المركز الفرنسي الثقافي.

وتسلم تسعة وعشرون عضوا من قوى الأمن الداخلي، وستة من الامن العام وخمسة من رجال الإطفاء في بيروت على شهادة " DELF " المعترف بها دوليا.

وأكد السفير في كلمته "أن قوات الأمن الفرنسية واللبنانية تحافظ على علاقات الصداقة والثقة المثالية بفضل اللغة الفرنسية التي تتشاطرها، وهي لغة تسهل التبادلات التشغيلية والتقنية، لا سيما في المجالات الحساسة".

وقال:" الدليل على ذلك هو مئات من الإجراءات التعاونية التي نفذت في عام 2017 في مجال الأمن الداخلي والحماية المدنية لصالح قوى الامن الداخلي والامن العام والدفاع المدني ولواء الاطفاء وامن المطار".

أعلن فوشيه أيضا "أن العام 2018 سيشهد زيادة التبادلات الثنائية حول خمسة مداميك: مكافحة الإرهاب ومكافحة الجريمة المنظمة والجرائم الإلكترونية، ودعم سلامة وأمن المطار، ودعم تدريب قوى الامن الداخلي ونشر الفرنكوفونية، ودعم الدفاع المدني، ورجال الاطفاء في بيروت، وخلايا إدارة الأزمة في السراي الكبير".