وفد من السفارة الأميركية ببيروت زار AUB و AUBMC لافتتاح منشأة المختبر الأساسي الجديد

20-10-2017

احتفلت الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) ومركزها الطبي الجامعي (AUBMC) بافتتاح منشأة المختبر الأساسي الجديد في المركز الطبي للجامعة الأميركية في بيروت مع مسؤولين في السفارة الأميركية في بيروت وآن ديكس، مديرة مكتب المدارس والمستشفيات الأميركية في الخارج في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية .(USAID/ASHA) ويجري حاليا تجديد المختبر بموجب تمويل من USAID/ASHA لخدمة عدد أكبر من المرضى، وتركيز خدمات الاختبار، والتقليل إلى أدنى حد من وقت معالجة العينات، ورفع مستوى التكنولوجيا المختبرية لتصبح أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا.

الزيارة التي تضمنت جولة في حرمي الجامعة والمركز الطبي قام بها نائب رئيس البعثة في السفارة الاميركية إدوارد وايت، ومديرة USAID/ASHA آن ديكس، ونائب الرئيس التنفيذي للشؤون الطبية والاستراتيجية العالمية وعميد كلية الطب في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور محمد صايغ، والعميد المساعد لشؤون الكلّية ورئيس قسم علم الأمراض والطب المخبري في المركز الطبي للجامعة الأميركية في بيروت الدكتور غازي زعتري. وتفقد الوفد منشآت ومختبرات مختلفة مدعومة من قبل USAID/ASHA .

في كلمته خلال حفل قطع الشريط، قال وايت، "وإذ نحتفل بالذكرى السنوية الستين لتأسيس برنامج المدارس والمستشفيات الأميركية في الخارج هذا العام، فإننا نحتفل أيضا بعقود من الشراكة القوية مع الجامعة الأميركية في بيروت والصداقة الوثيقة مع الشعب اللبناني. إن شراكتنا طويلة الأمد تساعد على تعزيز القيم التي نتشاطرها مع الشعب اللبناني."

أما الدكتور محمد صايغ فقال " طوال فترة طويلة، لعب USAID/ASHA دورا بارزا في دعم المؤسسات الخارجية التي تعزز التعليم والصحة في بلدانها وحول العالم. مساعدتكم اليوم تأتي في متناول اليدين لتعزيز حسن النية وتعزيز التقدم البشري على نطاق واسع في لبنان والمنطقة". وأضاف، " من خلال تعزيز مهمتنا وتمويل المشاريع الحالية، أنتم ترسلون رسالة أمل لكثير من الناس الذين هم في أمس الحاجة إلى الدعم والذين يأتون إلينا في انتظار الحصول على أفضل الممارسات والخدمات المتخصصة". وعلق الدكتور غازي زعتري قائلاً، "إن رؤية مختبر أساسي كانت قائمة في عقولنا لأكثر من عقد من الزمن. انها ليست رؤية مختبر واحد وغرفة واحدة. بل هي مشروع إعادة هيكلة شاملة للقسم بأكمله ولخدماته المختبرية لتطابق رؤية عام 2020 للمركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت وما بعدها. هذه هي أول سبع مراحل من شأنها أن تأخذنا في رحلة صعبة، ولكن مثيرة، على مدى السنوات القليلة المقبلة. إن إنجاز هذا المشروع يجب أن يضع خدمات المختبر في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت على أحدث التطورات مع التكنولوجيا الحديثة المدعومة من قبل فريق قوي وماهر من المهنيين الطبيين والتكنولوجيين والمدراء الممتازين".

يذكر أن مشروع التجديد في المركز الطبي للجامعة الأميركية في بيروت مؤلف من ستة مراحل، تشمل منشأة المختبر الأساسي وكذلك الباثولوجيا وعلم الجينيات البيوكيميائي؛ التشخيص الجزيئي وعلم الجينيات الخليوية؛ بيولوجيا الميكروبات والعصبية العضلية؛ التدفق الخليوي مع نخاع العظم والخلايا الجذعية مع بُقعة الإدخال. وقد ساهم USAID/ASHA حتى الآن في تمويل تجديد وتحديث المعدات للمرحلتين الأولى والثانية. أعمال المرحلة الأولى قد اكتملت وستبدأ أعمال المرحلة الثانية في نهاية عام 2017.