الكاميرا ترصد تصرُّف ميسي الغريب!

20-10-2017

أثار تصرّف أقدَم عليه نجم برشلونة ليونيل ميسي، خلال مباراة فريقه أمام أولمبياكوس في دوري أبطال أوروبا، الأربعاء، جدلاً واسعاً بلغ درجة «سيناريوهات المؤامرة».

وخلال أحداث المباراة التي أقيمت في ملعب كامب نو وانتهت بانتصار البارشا بنتيجة 3-1، تركّزت الكاميرات كالعادة على النجم الأرجنتيني لفترات طويلة، إلّا أنّ لقطة بعينها أثارت تساؤلات عديدة.

فقد أقدمَ ميسي على إخراج شيء ما من جوربه، تبيّن أنه حبة زرقاء اللون، ثم ابتلعها على الفور.

وسرعان ما انطلقت سيناريوهات عدة تفسّر الواقعة، التي حسمها «راديو كتالونيا» عندما أعلن أنّ الأمر لا يعدو حبة «غلوكوز» تناوَلها ميسي لمقاومة حالة غثيان كثيراً ما يُصاب بها.

وتألّق البرغوث الأرجنتيني خلال المباراة مُحرزاً هدف فريقه الثاني، ليرفع رصيده الشخصي إلى الرقم 100 في البطولات الأوروبية.

ويأتي الموهوب الأرجنتيني في المركز الثاني في قائمة هدافي دوري أبطال أوروبا برصيد 97 هدفاً، (سبق له تسجيل 3 أهداف في بطولة كأس السوبر الأوروبية) خلف غريمه اللدود كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد، الذي هزّ الشباك في هذه البطولة 109 مرات.