رئيس مجلس إدارة مدينة كميل شمعون الرياضية: المنشآت ليست لمذهب أو فئة سياسية معينة

19-10-2017

أكد رئيس مجلس إدارة مدينة كميل شمعون الرياضية رياض الشيخة أن "المنشآت التي أعاد إعمارها الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وعلى رأسها المدينة الرياضية، هي لكل المواطنين اللبنانيين من دون استثناء، وليست لمذهب أو لطائفة أو لفئة سياسية معينة".

وقال خلال استقباله وفودا من شخصيات وجمعيات اجتماعية وثقافية ورياضية بيروتية جاءت مستنكرة الاعتداء على منشآت المدينة: "ليست المرة الأولى تتعرض منشآت المدينة للاعتداء والتخريب. والقوى الأمنية تقوم بجهدها مشكورة".

أضاف: "جمهور النجمة محترم، ومن دونه لا وجود لكرة القدم اللبنانية، وهو الأكبر في لبنان. ومن تعدى على منشآت المدينة لا يريد خير نادي النجمة ولا كرة القدم في لبنان".

وأشار إلى أن إدارة المدينة ادعت بصفة إدارية لدى النيابة العامة، على كل من يظهره التحقيق مشاركا في الاعتداء على منشآتها.

واعتبر الشيخة انه "لم يعد مقبولا بعد اليوم جلوس محركي الشغب، وهم ممن يحملون بطاقات اتحادية في المنصة الرئيسية، بل المطلوب رفع الغطاء عنهم وسحب البطاقات الاتحادية منهم".

وتحدث ممثلو الجمعيات والأندية فأكدوا ان ما حدث لا يخدم نادي النجمة أو الأنصار بل يضر بكرة القدم اللبنانية عموما. وشددوا على "ضرورة محاسبة مفتعلي الشغب ولا سيما أنهم معروفون من القوى الأمنية، واستدعاؤهم للتحقيق كان أجدى من استدعاء رئيس نادي النجمة أسعد الصقال".

وشكروا الشيخة للجهد الذي يبذله من أجل المحافظة على المدينة.

وكانت مداخلة لرئيس مكتب جمهور النجمة محمد الربعة الذي أكد ان "المدينة وجدت من أجل الرياضيين لا المشاغبين، ومن ارتكب هذه الأفعال لا علاقة له بنادي النجمة بل هو خارج عن الأصول والأخلاق والقانون".