ورشة عمل عن مكافحة عمل الاطفال في الزراعة في غرقة صيدا

19-10-2017

نظمت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب، بالتعاون مع منظمة الاغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة "الفاو " ومصلحة التعليم والارشاد في وزارة الزراعة، ورشة عمل في إطار التوعية بين المزارعين وحماية الأطفال في المناطق الريفية بعنوان: "مكافحة عمل الاطفال في الزراعة".

حضر الورشة، الى جانب رئيس الغرفة محمد صالح المهندسة فاتن عضاضة عن منظمة "الفاو" فاطمة حلباوي عن مصلحة التعليم والارشاد في وزارة الزراعة، وممثلين عن عدد من الجمعيات والقطاعات العاملة في المجال الزراعي .

والقى صالح كلمة في افتتاح اعمال الورشة أكد فيها"أن عمل الأطفال غير مسموح به بحسب المعاهدات الدولية التي تفرض أن يكون عمر الطفل أكثر من 15 عاما لكي يسمح له بالعمل، لافتا" الى انه وبسبب الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة للعديد من العائلات اللبنانية، وأزمة النازحين السوريين، يتزايد عدد العاملين من الاطفال في أماكن عمل تفتقر الى ادنى شروط الوقاية والسلامة الصحية".

واشار" الى إن حلقة التوعية حول واقع عمل الاطفال في الزراعة ومخاطره، هي مبادرة لنشر الوعي حول خطورة هذه الظاهرة، وضرورة حماية الاطفال من الاستغلال الجسدي والمعنوي، ومن المفهوم الخاطىء عند الاهل ان عمل اطفالهم يزيد من صلابتهم وقدرتهم على تحمل ظروف الحياه الصعبة ".

وقال: "ما يزيد من تفاؤلنا ان العمل جاد للحد من هذه الظاهرة على كافة المستويات الرسمية والخاصة والدولية".

اضاف: "في هذا المجال لا بد من الاشارة الى ان منظمة "الفاو" في لبنان وبالتعاون مع وزارة الزراعة، بدأت تدخلاتها في الحد من عمل الأطفال في مجال الزراعة، حيث أن الطفل في معظم العائلات يعمل مع عائلته، ويتغيب عن المدرسة ما يحرمه من حقه بالتعلم، ويقضي على حلمه بمستقبل أفضل ".

وختم صالح" مؤكدا استعداد "غرفة التجارة في صيدا والجنوب للتعاون مع "الفاو" ووزارة الزراعة في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية في منطقة الجنوب، والحد من ظاهرة الفقر "باعتباره السبب الاساسي لعمل الاطفال، معددا "البرامج التي قامت بها الغرفة التي تهدف إلى تطوير إقتصاد المناطق الريفية، وتعزيز قدرات العاملين في النشاط الزراعي والحرفي والرعوي وتحسين ظروفهم المعيشية ".

كما قدمت المهندسة فاتن عضاضة وفاطمة حلباوي في مداخلتين شرحا مفصلا" حول اهداف ورشة العمل وسبل التوعية من مخاطر عمل الاطفال ".