الأثرياء الأميركيون يزدادون ثراء... ما عدا ترامب

18-10-2017

أظهر تصنيف حديث لمجلة "فوربس"، الثلاثاء، أن الاميركيين الأغنياء ازدادوا ثراء هذه السنة، ما عدا بعض الاستثناءات، ومنها الرئيس دونالد ترامب الذي تراجعت ثروته 600 مليون دولار.
ويتقدم التصنيف الذي يضم 400 أميركي، أثرى ثلاثة أميركيين، وهم مؤسس مايكروسوفت بيل غايتس، الذي بات معروفما بمؤسسته التي تتمحور حول الصحة والتعليم، وقد بلغت ثروته 81 مليار دولار (+ 8 مليارات).

وفي المرتبة الثانية جاء رئيس شركة أمازون جيف بيزوس الذي عاد بعدما تخطى غايتس يوما واحدا في يوليو، وتقدر ثروته بنحو 76 مليار دولار (+14،5 مليارا).

وفي المرتبة الثالثة، حل عميد المستثمرين وارن بافيت (87 عاما) الذي تبلغ ثروته 65.5 مليارا (+12،5 مليارا).

ويتابع متوسط الثروة لدخول هذا النادي ارتفاعه ووصل إلى ملياري دولار هذه السنة. وسجل هذا الرقم ارتفاعا بنسبة 18في المئة.

وتبوأ الرئيس ترامب المرتبة 248، وتقدر ثروته التي تراجعت 600 مليون، بـ 3،1 مليارات دولار.

ويفوق تقدير فوريس تقدير بلومبرغ الذي قدر، مؤخرا ثروة الرئيس الاميركي ب 2،86 مليار دولار، بتراجع يناهز 200 مليون مقارنة بالعام الماضي.

ويرى خبراء أن ثمة صعوبة في تحديد ثروة قطب العقارات السابق ونجم تلفزيون الواقع. إذ أن شركات ترامب التي عهد إلى أبنائه بإدارتها خلال فترة رئاسته ليست مسعرة في البورصة، وما زال رجل الأعمال يرفض نشر بياناته الضريبية.

وتوضح المجلة أن ثروة ترامب متصلة مباشرة بست ملكيات في وسط مانهاتن، حيث تراجعت أسعار المباني الفاخرة في الفترة الأخيرة.