USPEAK احتفلت بتخريج 300 سيدة ضمن برنامج الانكليزية للنساء

17-10-2017

أقامت جمعية USPEaK حفل تخرج برنامج "الانكليزية للنساء" -البقاع الممول من مكتب الدبلوماسية العامة في السفارة الاميركية في بيروت وذلك في بارك أوتيل شتورة.

حضر الحفل مسؤولة قسم الدبلوماسية العامة في سفارة الولايات المتحدة الاميركية في لبنان السيدة آلن بيترسون بالاضافة الى فعاليات بقاعية وأمنية وبلدية.

استهل اللقاء بالنشيدين الوطنيين اللبناني والأميركي ثم كلمة ترحيب من جمعية USPEaK تلتها رئيسة الجمعية الآنسة روان ياغي ومن ثم كلمة مسؤولة العلاقات الدبلوماسية في السفارة الأميركية.

وأبرق رئيس الجمهورية الللبنانية العماد ميشال عون برسالة خص فيها الحفل ونوه بالقيمين على المشروع وهنأ بنجاحه وقد تلتها عريفة الحفل الآنسة ندى الطفيلي.

وفي كلمتها تحدثت مديرة الجمعية روان ياغي عن مشروع "الانكليزية للنساء" الذي بدأ في العام 2008 بتمويل من قسم الدبلوماسية العامة في السفارة الاميركية والذي يسعى الى تقوية المرأة عبر 150 ساعة من اللغة الانكليزية قائلة: "لقد كان تركيزنا في تنفيذ هذا المشروع عبر USPEaK في البقاع التمكين اللغوي، تعزيز القدرات الاقتصادية وسبل العيش والقيادة النسائية واعلاء صوت المرأة"، شاكرةً السفارة الاميركية على "تمويلها لهذا البرنامج الذي يؤمن بأهمية علم المرأة وتنمية قدراتها وعلى ثقتها بالجمعية لتنفيذه. وأشارت إلى أهمية "العلم والعمل كنموذجين لاحترام الآخر والحوار البناء ونبذ التطرف"، مهنئة السيدات اللواتي "حصلن على فرص عمل واحدى المتدربات التي حسمت امرها بشأن خوض الانتخابات".

وختمت كلمتها بدعوة خريجات البرنامج للانتساب إلى "رابطة خريجات الانكليزية للنساء" ليبقى هذا البرنامج مستمرا بخريجاته وليكن صوت من لا صوت لهن.

أما السيدة بيترسون فهنأت في كلمتها الخريجات اللواتي قدمن من 14 مجتمعا بقاعيا. ولفتت إلى أن 8000 سيدة لبنانية قد استفادت من هذا البرنامج منذ اطلاقه عام 2008 بتكلفة 3.5 مليون دولار وذلك لايمان السفارة الاميركية بأن مشاركة المرأة أساس لحماية التنوع والتعددية في المجتمعات اللبنانية". ورأت أن "الانكليزية للنساء" يتخطى تعليم اللغة وقالت "لقد أظهرتم لأولادكم أهمية العلم وحب العلم. لقد طورتن مهاراتكن، وشبكات معارفكن ومعرفتكن وعبرتن عن آرائكن بالعربية والانكليزية. أقل من شهرين مرا منذ انتصار الجيش اللبناني على المجموعات الارهابية على الحدود الشرقية، وهنا نحتفل اليوم سويا بالسلام، التنوع، التعاون، الاستقلال والحرية".

وشددت على أهمية هذه "القيم وعلى التزام السفارة الاميركية بدعم هذا البرنامج كرمز لاستمرار الصداقة بين الولايات المتحدة الاميركية ولبنان".

ثم وزعت الشهادات على حوالى 300 خريجة وتخلل الحفل عرض وثائقي عن المشروع وتوزيع دروع تكريمية للسفارة والشركاء. واختتم بقطع قالب حلوى وحفل كوكتيل.