أنطون صحناوي يحمل مار شربل – عنايا إلى "سان باتريك" في نيويـورك

17-10-2017

في 28 تشرين الأول الجاري، يدشّن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي كنيسة القديس شربل في "كاتدرائية سان باتريك" في نيويورك، حيث سترتفع صورة قديس لبنان الأول، وإلى جانبه الأرزة اللبنانية على مذبح أكبر كاتدرائية كاثوليكية في الولايات المتحدة الأميركية.

رئيس مجلس إدارة بنك "سوسييته جنرال" SGBL أنطون صحناوي هو صاحب المشروع الذي انتقل من مجرّد فكرة إلى مبادرة فتصميم وصولاً إلى التنفيذ بسرعة قياسية لا بل عجائبية.

وفي نيسان 2017، تسلّم الإشراف على المشروع المهندس اللبناني ألان قيومجيان المقيم في فرنسا، بطلب من أنطون صحناوي ومتابعة شبه يومية من والده نبيل صحناوي، بعدما تقدّم نحو 25 تصميماً للمسؤولين في نيويورك، قبل أن تتم الموافقة على التصميم الأخير، فكان أن شُيّد مزار كبير يتوفّر فيه للمؤمن الدخول إلى مساحة صغيرة لينفرد فيها للصلاة.

وعندما تمت الموافقة على التصميم الأخير، تم اختيار مهندس إيطالي من بين الأفضل في العالم في مجال فنّ الـ"موزاييك"، الذي انكبّ على اللوحة بالتعاون مع فريق عمله، لأكثر من ثلاثة أشهر متواصلة من دون انقطاع،

فأُنجز المشروع الكبير في غضون ستة أشهر، إذ جَمَع العمل صورة مار شربل ومحبسته في عنايا مع الأرزة اللبنانية في اللوحة، مع الدقة في اختيار الألوان التي تعكس الطبيعة اللبنانية.

وفي 28 الجاري، يقام احتفال كنسي لبناني – أميركي ، برعاية البطريرك الراعي وحضوره، ليرتفع مار شربل في قلب "كاتدرائية سان باتريك" في نيويورك عن نية والد أنطون صحناوي نبيل ولراحة نفس والدته ميّ.

 

 

المركزية