لقاء الثلاثاء ناقش امورا تربوية تهم طرابلس

17-10-2017

 عقد اليوم في دارة النائب السابق الراحل الدكتور عبد المجيد الرافعي "لقاء الثلاثاء" الاسبوعي برئاسة السيدة ليلى بقسماطي الرافعي.

وحضر اللقاء ممثلو احزاب وفعاليات سياسية وتربوية وهيئات من المجتمع المدني الذين أشادوا ب "التحرك المدني الذي قامت به اللجنة التربوية المنبثقة عن اللقاء الثلاثاء ونتائجه الإيجابية التي انعكست على الثانويات والمهنيات الرسمية في طرابلس بشكل خاص ولبنان بشكل عام".

وأكد رفيق ابي يونس خلال اللقاء ان "النجاح في العمل الشعبي يشكل حافزا من اجل المزيد، وانطلاقا مما حققه هذا التحرك المستند الى تجارب طويلة في النضال علينا ان نطمح لتطويره من خلال السعي لتحقيق مكاسب اخرى لطلاب مدينة طرابلس".

وتخلل اللقاء مداخلات من مدراء الثانويات في طرابلس حول تنظيم الامور التربويه الملحة في المدينة، منها التسجيل الثانوي والمهني تلافيا للتسرب المدرسي.

كما استعرض مدير ثانوية جورج صراف محي الدين حداد "الصعوبات والتحديات التي تواجهها الثانويات الرسمية"، وتطرق الى "ضرورة فرز الشرطة المحلية لمنع الازدحام وتأمين وصول الطلاب في مواعيدهم".

وناشدت رئيسة سيدات الاعمال اللبنانيات ليلى سلهب المسؤولين "إعادة تشغيل المرافق الخمس الحيوية في طرابلس للمساهمة في رفع المستوى التربوي والاقتصادي للمدينة.

ثم قدمت درعا باسمها وباسم سيدات اعمال لبنان وسيدات اعمال العرب الى السيدة بقسماطي الرافعي "عربون محبة ووفاء وامتنان لجهودها الرائدة وما قدمته في سيرتها الطويله مع رفيق دربها المغفور له الدكتور عبد المجيد الرافعي، على دروب النضال في شتى الميادين".