توزيع معاطف وحقائب مدرسية لطلاب المدرسة اللبنانية للضرير والاصم

17-10-2017

قدم فوج المضاد للدروع ومديرية التعاون العسكري المدني، بدعوة من قيادة الجيش اللبناني، عددا من المعاطف الشتوية وحقائب مدرسية لمائة وخمسة وخمسين طالبا في "المدرسة اللبنانية للضرير والاصم" في بعبدا، في إطار برنامج التعاون العسكري - المدني (Cimic)، وبالتعاون مع مؤسسة كريستي (Kristee Kids Events) ومؤسسة المقدم الشهيد صبحي العاقوري.

بعد النشيد الوطني، ألقت مديرة المدرسة ماري روز الجميل كلمة رحبت فيها بالحضور مشيرة الى ان "المدرسة اللبنانية للضرير والاصم تعنى بتعليم وتأهيل الأشخاص المكفوفين والصم بهدف ايصالهم الى الاستقلالية الذاتية والانخراط في المجتمع كأعضاء فاعلين ومنتجين، وانها تستقبل طلابها من المناطق اللبنانية كافة، من دون اي تمييز، كما انها مختلطة بقسميها الداخلي والخارجي ومتعاقدة مع وزارة الشؤون الاجتماعية".

وفي الختام، شكرت قيادة الجيش خصوصا مديرية التعاون العسكري المدني وفوج المضاد للدروع لانهم خصوا مدرستنا بهذا التميز، واننا نؤمن بالاهمية الكبرى لهذه الشراكة التي تجمع الجيش مع المؤسسات الاجتماعية التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة".

وقدم تلامذة المدرسة المكفوفين أغاني وطنية لبنانية وأغاني أجنبية وبحرفية تامة، على الحان من استاذهم وزملائهم.

ووزعت المعاطف والحقائب للطلاب من قبل شخصيات "الكرتون" والتقطت الصور التذكارية وسط التصفيق.